EN
  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2010

جيريتس: الضغوط تقع على الخضر في مواجهة الأسود

مواجهة المغرب والجزائر تخطف الأنظار مبكرا

مواجهة المغرب والجزائر تخطف الأنظار مبكرا

بدأت مباراة الجزائر والمغرب التي تُقام في شهر مارس/آذار المقبل ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم في غنييا والجابون 2012 تسيطر على عقول مدربي المنتخبين؛ حيث باتت وسائل الإعلام في البلدين لا تخلو يوميا من تصريح لبن شيخة، المدير الفني للجزائر، أو البلجيكي جيريتس، المدير الفني للمنتخب المغربي.

بدأت مباراة الجزائر والمغرب التي تُقام في شهر مارس/آذار المقبل ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم في غنييا والجابون 2012 تسيطر على عقول مدربي المنتخبين؛ حيث باتت وسائل الإعلام في البلدين لا تخلو يوميا من تصريح لبن شيخة، المدير الفني للجزائر، أو البلجيكي جيريتس، المدير الفني للمنتخب المغربي.

وكشف جيريتس أن مواجهة الجزائر في التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم التي تقام على ملعب 5 يوليو هي الأصعب في مشوار المغرب نحو قطع تذكرة التأهل للبطولة التي غاب عنها الأسود في أنجولا 2010.

وقال جيريتس في تصريحات لصحيفة "المنتخب المغربية" إن المنتخب الجزائري وبعد خسارته في المباراة السابقة أمام إفريقيا الوسطى سيضع كافة أسلحته من أجل الفوز، وهو ما سيجعل الضغط أكثر على اللاعبين الجزائريين، خاصة وأنهم سيلعبون على أرضهم وأمام جماهيرهم.

وأضاف "سيكون من المهم أن نستغل هذا المعطى لأننا إذا حققنا نتيجة إيجابية في هذه المواجهة فسنكون قد قطعنا شوطا هاما للتأهل إلى النهائيات الإفريقية، لكنها في الأخير تبقى مباراة صعبة سنستعد لها لنعود بنتيجة إيجابية".

وأعرب المدير الفني البلجيكي عن أسفه لضياع المنتخب المغربي لنقطتين ثمينتين على أرضه في افتتاح التصفيات بالتعادل مع إفريقيا الوسطى، لكنه عوض ذلك بعد أن نجح في العودة من تنزانيا بفوز ثمين.

وأوضح أن احتلال المنتخب المغربي صدارةَ المجموعة مناصفة مع إفريقيا الوسطى يفتح الطريق لأسود الأطلس نحو التأهل، قائلا: "علينا الآن أن نطوي صفحة المباراتين السابقتين، والتفكير في الآتي، لأننا سندخل مرحلة هامة، الخطأ فيها ممنوع، وعلينا أن نتخذ كل الاحتياطات ما دام أن كل المنتخبات ما زالت تملك نفس الحظوظ، ولم يتم حسم تأهل أي فريق".

وعن أداء اللاعبين الجدد الذين انضموا للمغرب للمرة الأولى قال جيريتس: "لقد أدهشني ناصر شاذلي بأدائه الجيد. قدم مباراة أيرلندا الودية، لقد لعب بثقة كبيرة رغم أنه يخوض أول مباراة له مع المنتخب المغربي، هو لاعب جيد وقادر على أن يعطي الإضافة المرجوة للمنتخب المغربي، شأنه أيضا شأن يونس بلهندة كلاعب ما زال في مقتبل العمر، ويمكن أن يكون إضافة أيضا.

وعن اللاعب كارسيلا -نجم فريق ستاندرلياج البلجيكي- وإمكانية ارتداء قميص المنتخب الوطني المغربي قال جيريتس: "المهدي كارسيلا سيلعب للمغرب تأكد لي ذلك من خلال الاتصالات التي قمنا بها، هو أيضا من اللاعبين الشباب الجيدين، وبإمكانه أن يكون قيمة مضافة للمنتخب المغربي دون شك".

وأضاف أن الدفع بلاعبين جدد في تشكيلة المغرب أمر طبيعي، وسيواصل البحث عن لاعبين جدد، وكلما توسعت دائرة المجموعة كلما خدم ذلك مصالح المنتخب المغربي.

وكشف عن أنه يتابع مجموعة من اللاعبين، منهم من لعب لأول مرة مع الأسود، كما هو الشأن لناصر شادلي ويونس بلهندة، والباب سيظل مفتوحا لجميع اللاعبين الذي يتألقون في جميع البطولات، والجاهزية تبقى من أهم الأشياء التي نركز عليها لتكوين منتخب وطني متكامل وقوي يستطيع أن يعيد توهج الأسود.