EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2009

مع اقتراب الذكرى العشرين لتلك الكارثة جيرارد: مأساة هيلسبورو وراء احترافي الكرة

جيرارد يوضح سبب احترافه الكرة

جيرارد يوضح سبب احترافه الكرة

أكد ستيفن جيرارد -قائد ونجم نادي ليفربول الإنجليزي لكرة القدم- أن وفاة أحد أقربائه في سن العاشرة بين ضحايا "مأساة هيلسبورو" الشهيرة، كان الدافع الأكبر وراء احترافه الكرة.

أكد ستيفن جيرارد -قائد ونجم نادي ليفربول الإنجليزي لكرة القدم- أن وفاة أحد أقربائه في سن العاشرة بين ضحايا "مأساة هيلسبورو" الشهيرة، كان الدافع الأكبر وراء احترافه الكرة.

وقال -في تصريحات نقلتها صحيفة "ماركا" الرياضية الإسبانية- أن الفضل يعود لأمه وأبيه وعائلته في مساعدته على تجاوز الأمر، وأن يصبح لاعب الكرة حتى أصبح نجما مشهورا في الملاعب الإنجليزية.

وسيكون يوم 15 إبريل/نيسان الجاري الذكرى العشرين لكارثة هيلسبورو، التي راح ضحيتها 96 من مشجعي ليفربول، في مباراة للفريق على ملعب شيفلد وينزداي في الدور قبل النهائي لبطولة الكأس أمام نوتنجهام فورست.

وأوضح جيرارد أنه لسوء حظه وعائلته، تلقوا نبأ وفاة جون بول جيلهولي، وكما يقتضي المنطق، كان من الصعب تقبل وفاة أحد أبناء عمومته بهذه الطريقة.

وقال قائد ليفربول -الذي كان في التاسعة من عمره وقت وقوع المأساة- أنه شاهد الكارثة بعينيه عبر شاشة التلفزيون، ومن ثم فإنه صلى كي لا تكون المأساة أسوأ.

وأشار جيرارد إلى إن ذكرى هيلسبورو مهمة للغاية لليفربول، ولن ننسى قط ضحاياها.