EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2009

بتهمة الاعتداء على أحد الأشخاص في إحدى الحانات جيرارد يدافع عن نفسه أمام المحكمة ويخرج بكفالة

ستيفن جيرارد

ستيفن جيرارد

دافع قائد ليفربول -ثاني الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ستيفن جيرارد اليوم الجمعة بقوة- عن نفسه لدى مثوله أمام المحكمة من تهمة الاعتداء على أحد الأشخاص خلال عراك حدث في إحدى الحانات الليلية في ساوثبورت شمال مدينة ليفربول في 28 كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

دافع قائد ليفربول -ثاني الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ستيفن جيرارد اليوم الجمعة بقوة- عن نفسه لدى مثوله أمام المحكمة من تهمة الاعتداء على أحد الأشخاص خلال عراك حدث في إحدى الحانات الليلية في ساوثبورت شمال مدينة ليفربول في 28 كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

وأطلق سراح جيرارد بكفالة؛ حيث ستتم محاكمته في 20 آذار/ مارس المقبل علما بأنه يواجه عقوبة السجن.

وتم اتهام جيرارد (28 عاما) مع شخصين آخرين، هما جون دوران (29 عاما) وإيان سميث (19 عامابالاعتداء على ماركوس ماجري (34 عاما) الذي نقل المستشفى لتلقي العلاج بفعل تعرضه لإصابات في وجهه وفقدانه أحد أسنانه.

وحصل الحادث بعد ساعات على فوز ليفربول على نيوكاسل 5-1 في مباراة ضمن الدوري المحلي، هزّ خلالها جيرارد شباك الفريق المنافس في مناسبتين.