EN
  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2009

قرر تدريب أنجولا.. ونفى علاقته بتمرد فلافيو وجيلبرتو جوزيه: أسرتي وتراجع مستوى الأهلي وراء الرحيل

جوزيه يعلن رحيله رسميّا

جوزيه يعلن رحيله رسميّا

برر البرتغالي مانويل جوزيه -المدير الفني للنادي الأهلي المصري- أسباب رحيله عن القلعة الحمراء عقب الانتهاء من مباراة العودة أمام سانتوس الأنجولي، في لقاء العودة بكأس الاتحاد الإفريقي "الكونفدراليةوأكد أن رحيله عن الأهلي لم يكن من فراغ، وإنما بعد دراسة متأنية.

برر البرتغالي مانويل جوزيه -المدير الفني للنادي الأهلي المصري- أسباب رحيله عن القلعة الحمراء عقب الانتهاء من مباراة العودة أمام سانتوس الأنجولي، في لقاء العودة بكأس الاتحاد الإفريقي "الكونفدراليةوأكد أن رحيله عن الأهلي لم يكن من فراغ، وإنما بعد دراسة متأنية.

قال جوزيه -في تصريح له، من خلال قناة الأهلي التليفزيونية- أن قرار الرحيل لم يكن وليد الصدفة؛ حيث إنه اتخذ هذا القرار منذ فترة زمنية طويلة، وتحديدا عقب الخروج صفر اليدين من بطولة كأس العالم للأندية التي أقيمت مؤخرا باليابان، وفشل من خلالها الفريق في الحصول على مركز متقدم، لكنه رفض الإفصاح عن رحيله على أمل تحسن النتائج.

أضاف أن القرار بشأن الرحيل نهائي، وجاء بعد الهزيمة غير المتوقعة التي تعرض لها الفريق أمام كانو بيلارز النيجيري، في دوري الأبطال الإفريقي، وتم على إثرها الخروج من تلك البطولة مبكرا، وهذا أحد الأسباب التي دفعته لاتخاذ قرار الرحيل.

أوضح جوزيه أن السبب الأساسي وراء رحيله هو ابتعاده عن أسرته؛ حيث أنه لم ير والده ونجله منذ فترة زمنية طويلة، بسبب ضغط المباريات التي يعيشها الأهلي، لذا فإن الحلّ الأمثل كان هو الرحيل عن الأهلي، بعد فترة عطاء طويلة عاشها داخل النادي.

ولم يسلم اتحاد الكرة المصري من هجوم جوزيه؛ حيث أكد أن وضعه لجدول المسابقة دائما ما يكون ضد النادي الأهلي، باعتباره ممثل الكرة المصرية في البطولات المختلفة، ومع ذلك فإن ضغط المباريات دائما يكون سلبيّا على اللاعبين

ورفض جوزيه الأنباء التي ترددت حول أن سبب رحيله من الأهلي هو المقابل المالي، مؤكدا أن راتبه الشهري في الأهلي أفضل بكثير من أي راتب آخر، لذا فإنه لا يجوز ربط ذلك برحيله.

أكد أنه تلقى عرضا جادّا من الاتحاد الأنجولي لكرة القدم لتدريب منتخب بلاده، لذا فإنه رحب بهذا العرض دون تردد، نظرا لأن تدريب المنتخبات يختلف تماما عن تدريب الأندية، فضغط المباريات على صعيد المنتخبات لا يتواجد باستمرار، وإنما على فترات متباعدة، ومن ثم فإنه سيكون على راحته مع أسرته بالبرتغال.

أشار جوزيه إلى أنه قام بالتوقيع فعلا على عقد مع المنتخب الأنجولي؛ حيث إنه اختار تدريب الفريق الأنجولي؛ نظرا لتشابه الجوانب الثقافية والحضارية بين أنجولا والبرتغال، رغم تلقيه عددا من العروض الخليجية مؤخرا، كما أن تدريبه للمنتخب الأنجولي سيسهم بشكل كبير في متابعته لجميع اللاعبين الذين يمثلون القوام الأساسي للفريق من البرتغال؛ حيث إن الغالبية العظمي منهم لاعبون محترفون بالدوري البرتغالي، ومن ثم فإنه سيكون قادرا على تحقيق جوّ من التوفيق بين أداء عمله وأسرته.

وقال المدرب البرتغالي أن تدريب أنجولا، سيكون بمثابة تحد بالنسبة له؛ حيث إنه متفهم تماما بأن المنتخب الأنجولي ليس قويّا بالمرة، لذا فإنه سيحاول خلق توليفة متميزة من اللاعبين ومنتخبا قويا على مستوى القارة السمراء؛ حيث إنه سيبدأ عمله بداية من الأول من يونيو القادم.

وأكد أن علاقته بالأنجوليين فلافيو وجيلبرتو مرتبطة فقط بالنادي فقط، ولا يجوز ربط رحيلهما برحيله عن الأهلي؛ لأنه لن يتولى تدريب ناد، وإنما منتخب، ومن ثم فإن أمر رحيل النجمين متعلق بوجهة نظر مجلس الإدارة فقط.