EN
  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2009

نجم مصر تسلم جائزة البي بي سي جوزيه: أبو تريكة ظاهرة يصعب تكرارها

جوزيه يشيد بالساحر

جوزيه يشيد بالساحر

أكد البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للنادي الأهلي المصري أن نجم الفريق محمد أبو تريكة ظاهرة لا يمكن تعويضها في الوقت الحالي، ولا يوجد لاعب آخر في مصر يتمتع بموهبته، وربما في المستقبل سيكون هناك لاعبون آخرون في موهبته، لكن حاليا لا يوجد أي لاعب آخر مثل أبو تريكة.

أكد البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للنادي الأهلي المصري أن نجم الفريق محمد أبو تريكة ظاهرة لا يمكن تعويضها في الوقت الحالي، ولا يوجد لاعب آخر في مصر يتمتع بموهبته، وربما في المستقبل سيكون هناك لاعبون آخرون في موهبته، لكن حاليا لا يوجد أي لاعب آخر مثل أبو تريكة.

جاءت تصريحات جوزيه لتلفزيون "بي بي سي" خلال الحفل الذي أقيم اليوم السبت في أحد الفنادق الكبرى بالقاهرة، الذي حضره مراسل mbc.net بمناسبة فوز النجم المصري بلقب أفضل لاعب داخل القارة الإفريقية لعام 2008، في استفتاء البي بي سي الذي يعد الأقوى، بعد جوائز الاتحاد الإفريقي لكرة القدم الكاف.

قال المدير الفني البرتغالي "من الصعب أن تجد لاعبا آخر في الكرة المصرية بحجم محمد أبو تريكة، الذي يعتبر "فلتة" عصره في هذا الجيل من اللاعبين المصريين".

أضاف "في الوقت الحالي لا يوجد لاعب في مصر مثل أبو تريكة؛ لكن ربما يكون هناك في المستقبل لاعبون آخرون مثله على طريقة مارادونا وزيدان، وفي رأيي أبو تريكة من أفضل اللاعبين المهاريين في العالم وليس في إفريقيا فقط.

وتابع "منذ خمس سنوات أخبرني حسام البدري المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة بأن هناك لاعبا في نادي الترسانة مستواه جيد اسمه محمد أبو تريكة، فطلبت منه بعض الأشرطة للتعرف على إمكاناته، وبالفعل كان رائعا، ومنذ ذلك الحين وبمجهود أبو تريكة وإخلاصة نجح في الوصول إلى ما فيه الآن".

وأكد جوزيه من جديد على أن أبو تريكة تعرض للظلم حينما منح الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" لقب أفضل لاعب في القارة إلى التوجولي إيمانويل أديبايور ولم يفز أبو تريكة بالجائزة.

وتساءل المدير الفني البرتغالي لِم لَم يفز أبو تريكة وهو الذي نجح في الفوز مع منتخب مصر ببطولة 2006، وفاز مع الأهلي بلقب بطولة دوري أبطال إفريقيا، بالإضافة إلى الدوري المحلي، فمتى يفوز بالجائزة؟؟

.. وأبو تريكة يرد الدين

ورد محمد أبو تريكة نجم وسط النادي الأهلي ومنتخب مصر الدين للمدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه، حينما أهدى إليه الجائزة، مؤكدا أنه نوع من الوفاء لرجل له فضل كبير بعد المولى سبحانه وتعالى في تطور مستواه وفي المستوى الذي وصل إليه وما يحصده من ألقاب وتكريمات مختلفة.

وقال أبو تريكة إنه لو كان هناك فضل فيما وصلت إليه الآن بعد الله سبحانه وتعالى فهو للمدير الفني البرتغالي الذي يعتبر صاحب الإسهامات الكبيرة التي جعلت منه لاعبا مشهورا في القارة الإفريقية وخارجها.

وأضاف أن فوزه بالجائزة فخر له وللأهلي وللكرة المصرية، وأن الجائزة نتاج عمل جماعي وأنه يشكر زملاءه اللاعبين والجهاز الفني وجميع المدربين على كل ما بذلوه معه، وأنه سعيد جدا بالجائزة.

وختم بأنه يشكر كل نجوم المنتخب الوطني والجهاز الفني، وأنه يؤكد مرة أخرى أن الإنجازات الجماعية هي التي تمنح الألقاب الفردية، وأنه فخور جدا لكونه اللاعب العربي الثاني بعد زميله محمد بركات الذي يفوز بالجائزة، وهو يعتز بذلك كثيرا.