EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2011

جوزيه مدرب الأهلي يرفض مغادرة مصر

انتهت اليوم الأربعاء أزمة سفر 47 مواطنا برتغاليا من مصر إلى بلادهم بدون جوازات سفر، في ظل المغادرة السريعة لبعض الجاليات الاجنبية علي خلفية أجواء التوتر السائد في العديد من المدن المصرية بسبب المظاهرات الاحتجاجية للمطالبة بتنحي الرئيس المصري حسني مبارك .

انتهت اليوم الأربعاء أزمة سفر 47 مواطنا برتغاليا من مصر إلى بلادهم بدون جوازات سفر، في ظل المغادرة السريعة لبعض الجاليات الاجنبية علي خلفية أجواء التوتر السائد في العديد من المدن المصرية بسبب المظاهرات الاحتجاجية للمطالبة بتنحي الرئيس المصري حسني مبارك .

وكان من بين المغادرين فيدالجو مدرب الأحمال في النادي الأهلي، بينما اعتذر مانويل جوزيه المدير الفني للفريق عن السفر معهم .

كانت سلطات مطار القاهرة فوجئت بسفير البرتغال يرافق مواطنيه لمحاولة تسفيرهم بدون إجراءات، وبينهم مدرب الاحمال بالنادي الأهلي، فجرى إبلاغه بضرورة إنهاء الإجراءات وهو ما اكتمل خلال سبع ساعات.

وقد اعتذر جوزيه عن السفر في نفس الرحلة التي كانت على متن طائرة عسكرية.

وكان جوزيه قد تعاقد منذ أسابيع مع النادي الأهلي ليتولي قيادته للمرة الثالثة في تاريخه، حيث سبق أن قاد المدرب البرتغالي النادي القاهري مرتين سابقتين وحقق معه العديد من الألقاب والإنجازات سواء على الساحة المحلية او الإفريقية أو الدولية.