EN
  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2009

البارسا يصل إلى نقطته الخمسين جوارديولا : خماسية الديبور مجرد خطوة للأمام

قلل بيب جوارديولا المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني من أهمية فوز فريقه بخماسية نظيفة على ضيفه ديبورتيفو لاكرونيا في افتتاح المرحلة 19 من الدوري المحلي ، مؤكداً أن لاعبيه لم يحسموا شيئاً بعد من لقب الليجا.

  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2009

البارسا يصل إلى نقطته الخمسين جوارديولا : خماسية الديبور مجرد خطوة للأمام

قلل بيب جوارديولا المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني من أهمية فوز فريقه بخماسية نظيفة على ضيفه ديبورتيفو لاكرونيا في افتتاح المرحلة 19 من الدوري المحلي ، مؤكداً أن لاعبيه لم يحسموا شيئاً بعد من لقب الليجا.

وقال جوارديولا في تصريحات نشرتها صحيفة إل موندو ديبورتيفو الإسبانية يوم الأحد:"هذا الفوز مجرد خطوة للأمام في مشوار البطولة ، مازال أمامنا الدور الثاني بأكمله ، 19 مباراة و57 نقطة مازالت في أرض الملعب".

وتابع:"نحن لم نتوج بأي لقب حتى الآن".

وتأتي كلمات جوارديولا بعد حالة الاحتفاء الجماعي التي أعقبت فوز فريقه بخماسية نظيفة على حساب ضيفه ديبورتيفو لاكرونيا ، بعد عرض شيق وأهداف منوعة بتوقيع الأرجنتيني ليونيل ميسي ، والفرنسي تييرى هنري مرتين ، والكاميروني صامويل إيتو مرتين.

ويعد انتصار مساء السبت هو الفوز السادس عشر للفريق الكاتالوني هذا الموسم ، مؤكداً موقعه في صدارة الليجا برصيد خمسين نقطة مع نهاية الدور الأول ، بفارق 12 نقطة عن فريق سيفيليا صاحب المركز الثاني.

ويشدد جوارديولا مجدداً على أهمية التعامل بواقعية مع النتائج الأخيرة التي يقدمها فريقه في الفترة الأخيرة بقوله:"إحراز خمسين نقطة ليس بالأمر الهين ، ولكن لا معنى له إلا بإحراز اللقب في نهاية الطريق ، أعتقد أننا لم نقدم مباراة كاملة الأوصاف".

وتابع معلقاً على عرض فريقه:"أعتقد أن الفريق لم يكن بالتماسك الكامل في خطوطه ، فلقد تمركز قلبا الدفاع كثيراً في الخلف ، دون أن يدعما الجناحين في مواقف عدة".

وحظي عرض البارسا أمام الديبور باحتفاء جماعي من وسائل الإعلام المحلية ، فقد وضعت صحيفة إل موندو ديبورتيفو صورة لفرحة الفريق بأحد الأهداف الخمسة مع وضع رقم 50 على غلافها مع عنوان"عرض ورقم قياسي!".

أما صحيفة سبورت فقد وضعت صورة لميسي محتفلاً بهدفه مع عنوان "أفضل من هذا مستحيل" ، واصفة عرض الفريق بأنه أقرب إلى سيمفونية رائعة.

من ناحيته رفض المدير الفني الشاب إجراء المقارنات بينه فريقه و"فريق الأحلام" الذي تولى تدريبه الهولندي يوهان كرويف في النصف الأول من تسعينات القرن الماضي.

ويقول جوارديولا:"فريق الأحلام خارج إطار المقارنات ، الفريق الحالي يمتلك روح فريق رائعة ولاعبين موهوبين بالفعل ، نعم الأجواء رائعة ، وحصدنا الكثير من النقاط ، ولكن مازل أمامنا تطوير وتحسين العديد من الجوانب ، الطريق مازال طويلاً".

ويضيف:"أشدد من جديد على أهمية روح الفريق التي نتمتع بها حالياً، ففقدانها يعني أننا سنكون على أول طريق الهزائم".