EN
  • تاريخ النشر: 03 سبتمبر, 2009

فرصة الجزائر تبقى الأكبر في التأهل جمعة لـmbc.net: نملك رخصة الإفطار أمام رواندا

جمعة يبقى من أبرز مدافعي إفريقيا

جمعة يبقى من أبرز مدافعي إفريقيا

أكد وائل جمعة نجم دفاع مصر أن الكثير من لاعبي منتخب بلاده قد يستخدمون رخصة الإفطار في رمضان بمباراة الفريق الحاسمة بتصفيات كأس العالم 2010 أمام رواندا يوم السبت المقبل.

أكد وائل جمعة نجم دفاع مصر أن الكثير من لاعبي منتخب بلاده قد يستخدمون رخصة الإفطار في رمضان بمباراة الفريق الحاسمة بتصفيات كأس العالم 2010 أمام رواندا يوم السبت المقبل.

وقال جمعة المشهور بالتزامه الأخلاقي داخل الملعب وخارجه لـmbc.net قبل التوجه إلى رواندا يوم الأربعاء ردًّا على سؤالٍ بشأن نية اللاعبين الصوم أو الإفطار: "إن الله يحب أن تُؤتَى رخصه كما يحب أن تُؤتَى عزائمه".

ويثير أمر صوم اللاعبين في رمضان جدلاً كبيرًا في الشارع الإسلامي؛ بسبب انتقاد البعض اتجاه بعض اللاعبين للإفطار "لمجرد ممارسة كرة القدملكن فتوى من دار الإفتاء المصرية أجازت الإفطار للاعبين.

ونصّت الفتوى على أن "اللاعب المرتبط مع ناديه بعقد عملٍ يجعله في منزلة الأجير الملزم بأداء هذا العمل، وإذا كان هذا العمل هو مصدر رزقه ولم يكن له بدٌّ من المشاركة في المباريات في شهر رمضان، وغلب على الظن أن الصيام يؤثر على أدائه فإن له رخصة الفطر".

وبتطبيق هذه الفتوى على موقف مباراة مصر أمام رواندا، فإنه مع الاعتراف بمدى الأثر الإيجابي على صحة الصائم بشكل عام، فإنه سيؤثر بشكل سلبي على أداء اللاعبين، خاصةً أن المباراة ستقام وسط درجة حرارة عالية في رواندا، ولذلك فإن النية تتجه لدى معظم لاعبي مصر بالإفطار.

وقال سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري إن منتخب مصر سبق أن أفطر كله أمام الكونجو الديمقراطية في تصفيات الدور التمهيدي لكأس العالم، وفاز آنذاك بهدفٍ نظيف أحرزه محمد أبو تريكة، لكنه أكد في الوقت ذاته عدم قيامه بإجبار أي لاعبٍ على الإفطار في التدريبات التي تسبق المباراة.

وأضاف جمعة الذي يبقى من أبرز مدافعي القارة الإفريقية رغم بلوغه الـ34 عامًا: "مباراة رواندا مصيرية، وليس أمامنا سوى الفوز والخروج بالنقاط الثلاث للحفاظ على فرصة التأهل لنهائيات كأس العالم".

ويحتل منتخب مصر المركز الثاني بالمجموعة الثالثة برصيد أربع نقاط، متأخرًا بفارق ثلاث نقاط عن منتخب الجزائر المتصدر الذي سيلعب على أرضه يوم الأحد مع زامبيا في لقاءٍ ربما يجعله قاب قوسين أو أدنى من الظهور في المونديال للمرة الثالثة في تاريخه والأولى منذ عام 1986.

وكان جمعة الذي بدأ في ارتداء شارة قيادة الأهلي في بعض المباريات عند غياب بعض اللاعبين الأقدم واقعيًّا للغاية عند الحديث حول فرصة منتخب مصر في التأهل، وإن كان ذلك لم يمنعه تفاؤله وإصراره.

وقال جمعة: "فرصة منتخب الجزائر تبقى هي الأكبر في التأهل بالنظر للوضع الحالي، لكننا لن نيأس، وسنواصل المنافسة حتى النهاية.. الفوز على رواندا سيضع الجزائر تحت ضغطٍ كبير في اليوم التالي".

وأضاف "رغبة رواندا وزامبيا في المنافسة على التأهل لنهائيات كأس الأمم الإفريقية ستجعل كل المباريات المقبلة صعبة، ولن تكون مهمة أي فريق سهلة عند اللعب على أرضه".

ويتأهل متصدر المجموعة فقط إلى نهائيات كأس العالم، فيما يلعب أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2010 بأنجولا.