EN
  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2012

طالبوا بإنقاذ الفريق من الهبوط جماهير شبيبة القبائل تطالب برأس حناشي

الجزائري محند شريف حناشي

حناشي يواجه انتقادات لاذعة

جماهير نادي شبيبة القبائل تطالب برأس رئيس النادي محند حناشي، بعد تواصل النتائج السيئة للفريق، التي كان آخرها التعادل مع مضيفه مولودية وهران بهدفين لكل منهما،

  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2012

طالبوا بإنقاذ الفريق من الهبوط جماهير شبيبة القبائل تطالب برأس حناشي

طالبت جماهير نادي شبيبة القبائل برأس رئيس النادي محند حناشي، بعد تواصل النتائج السيئة للفريق، التي كان آخرها التعادل مع مضيفه مولودية وهران بهدفين لكل منهما، في الجولة الثالثة والعشرين بالدوري الجزائري لكرة القدم.

وانتقدت الجماهير حناشي ووجهت إليه وابلاً من الشتائم بعدما عجز عن تطوير الفريق في الفترة الأخيرة.

وزاد الغضبَ الجماهيري أن الفريق كان متقدمًا قبل نهاية المباراة بعشر دقائق قبل أن يدرك الضيوف التعادل؛ وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "النهار" الجزائرية.

ودعت جماهير نادي شبيبة القبائل جميع الأعضاء الأوفياء والمحبين إلى التدخل فورًا قبل فوات الأوان؛ من أجل إنقاذ الفريق من الغرق؛ إذ سيُضطر إلى الصراع في الجولات المقبلة على ضمان بقائه في الدوري الممتاز؛ بسبب استمرار النتائج السلبية التي يحققها.

واعتبر محبو النادي أن الفريق صار عاجزًا عن ضمان نقاط أية مباراة يخوضها على ملعبه، فضلاً عن أنه يتلقى هزائم متتالية في مباراته الخارجية.

وأجمع عشاق الشبيبة على أن الفريق يعاني أزمة نفسية كبيرة، من جراء المشكلات المتشعبة التي تلاحقه منذ فترة طال أمدها، في ظل تواصل الصراع بين الرئيس حناشي وأعضاء يطالبون برأسه، إيمانًا منهم بأن الحل يكمن في رحيله وترك تصريف شؤون النادي لأشخاص أكْفاء لقيادته إلى بر الأمان.

كما رفض الجماهير أطروحة لاعبين قدامى يدعون إلى الكف عن المطالبة بتنحية حناشي في الظرف الراهن، خدمةً لمصلحة الفريق.

 وبعد التعثر الأخير، يكون الفريق قد رهن حظوظه بالكامل باللعب من أجل نيل المراتب المتقدمة، بل على العكس؛ سيصارع على تفادي الهبوط إلى القسم الثاني، ليضيع الفريق الأكثر تتويجًا بالجزائر كل الأهداف المسطرة في بداية الموسم.