EN
  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2009

رئيس النادي يستقيل نهاية الموسم اعتراضا على المهزلة جماهير سطيف الثائرة تفتك بزياية.. وتهدد حاج عيسى

جماهير سطيف انقلبت على لاعبيها

جماهير سطيف انقلبت على لاعبيها

سادت أجواء من التوتر والغضب علاقة جماهير وفاق سطيف الجزائري بنجوم الفريق؛ حيث شهدت الأيام الماضية تطورات خطيرة قد تدفع النادي الجزائري العريق نحو الهاوية، خاصة بعد اعتداء مجموعة من المشجعين على مهاجم الفريق عبد المالك زياية بعد مباراة الفريق الإفريقية أمام جوليبا باماكو، والتي فاز فيها سطيف بثلاثة أهداف مقابل هدف.

سادت أجواء من التوتر والغضب علاقة جماهير وفاق سطيف الجزائري بنجوم الفريق؛ حيث شهدت الأيام الماضية تطورات خطيرة قد تدفع النادي الجزائري العريق نحو الهاوية، خاصة بعد اعتداء مجموعة من المشجعين على مهاجم الفريق عبد المالك زياية بعد مباراة الفريق الإفريقية أمام جوليبا باماكو، والتي فاز فيها سطيف بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وقامت جماهير النادي الغاضبة بتوجيه الشتائم ضد زياية، الذي سجل هدفا في المباراة، بعد تصرفه تجاه المشجعين خلال اللقاء حينما لوح لهم بأنه ليس بحاجة لمساندتهم ولا لهتافاتهم وأنه سيرحل في القريب العاجل عن الفريق، حسب ما نشرته صحيفة "الشروق" الجزائرية.

وبعد هذا الاعتداء مباشرة غادر اللاعب المباراة متوجها لمسقط رأسه بمدينة قالمة ورفض بشدة العودة للفريق بعد هذه التصرفات العدائية وغير الأخلاقية؛ حيث ذكرت مصادر في النادي بقرب رحيل اللاعب لنادي الوحدة السعودي اعتبارا من الموسم المقبل، خاصة وأن اللاعب في حالة صدمة من هذه السلوك غير الرياضي من قبل الجماهير الغاضبة من نتائج الفريق الأخيرة، خاصة بعد خروج الوفاق المفاجئ من دوري أبطال العرب وخروجه أيضًا من الكأس وتذبذب مستواه في الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ.

وفي نفس السياق، تضاربت الأنباء حول غياب النجم حاج عيسي عن النادي والتدريبات في الفترة الماضية؛ حيث أكدت بعض التقارير الصحفية أنه يفضل الابتعاد في الفترة الحالية، بعد الاعتداء الذي تعرض من قبل بعض الجماهير أثناء تجوله في أحد الأحياء، في حين أكدت تقارير أخرى أن إصابة حاج عيسى هي التي تبعده فقط عن التدريبات.

وذكرت صحيفة "الخبر" الجزائرية أن رئيس وفاق سطيف، عبد الحكيم سرار، سيستقيل من رئاسة النادي، مباشرة بعد نهاية الموسم الجاري، مبررا ذلك بالتصرفات غير الرياضية من جانب جماهير النادي عشية مباراة الوفاق أمام جوليبا بماكو المالي في ثمن نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية.

وصرح سرار أن ''بعض المشجعين حاولوا تبرير موقفهم الغاضب وراء الإقصاء المر من كأس الجمهورية، ورابطة أبطال العرب، غير أن ذلك لو حدث خلال مباراة الشلف لكان رد فعلهم مبررا ومقبولا، لكن في تلك المواجهة كان الحضور قويا وكانت التشجيعات غير منقطعة، وبالتالي لم أجد أي تفسير لمثل هذه التصرفات المشينة''.

ومن المؤكد أن هذه الأحداث والتطورات حدثت في وقت حرج ولن تصب في مصلحة الوفاق الذي يخوض في الفترة المقبلة عدة لقاءات مهمة وساخنة لكي يحسم لقب البطولة رسميا، خاصة مواجهة الشبيبة الجمعة القادم.

ومن أجل احتواء الموقف عقد عبد الحكيم سرار اجتماعا مع اللاعبين بشأن مستقبلهم مع النادي، إلا أن الأمور قد تعود إلى نقطة الصفر في ظل التخوف الذي ساد معظم اللاعبين، بسبب الاعتداءات التي بدأت في الانتشار بقوة في الفترة الأخيرة.