EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2012

الاتحاد يتمسك به ضد إرادة الشارع جماهير المغرب تطالب بإقالة جيريتس خوفًا من فضيحة أمام الأفيال

إيريك جيريتس

رأس جيريتس تحت رحمة الأفيال

"ينام في العسل، والمنتخب في الطريق إلى فقد هيبته في القارة الإفريقية".. بهذه الكلمات، انتفض الشارع الرياضي المغربي مطالبًا بإقالة البلجيكي إيريك جيريتس المدير الفني لأسود الأطلس، بعد التعادل المخيب للآمال للمنتخب مع جامبيا، في افتتاح الجولة الأولى من التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2014.

  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2012

الاتحاد يتمسك به ضد إرادة الشارع جماهير المغرب تطالب بإقالة جيريتس خوفًا من فضيحة أمام الأفيال

"ينام في العسل، والمنتخب في الطريق إلى فقد هيبته في القارة الإفريقية".. بهذه الكلمات، انتفض الشارع الرياضي المغربي مطالبًا بإقالة البلجيكي إيريك جيريتس المدير الفني لأسود الأطلس، بعد التعادل المخيب للآمال للمنتخب مع جامبيا، في افتتاح الجولة الأولى من التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2014.

وازدادت حدة الانتقادات الموجهة إلى جيريتس قبل المباراة المرتقبة للمغرب ضد كوت ديفوار، الأسبوع المقبل، في الجولة الثانية من التصفيات، خوفًا من الخسارة وحدوث فضيحة جديدة للكرة المغربية؛ فقد طالب البعض بضرورة إقالته من منصبه على الفور واستبدال مدرب وطني مكانه.

وهاجمت الصحف المغربية خيارات جيريتس، سواء تلك المتعلقة بالتركيبة البشرية التي خاض بها هذه المباراة، أو الخطة التي لعب بها، وكذا الكيفية التي أدار بها أطوار اللقاء.

واستغربت الصحف: كيف أمكن لجيريتس أن يخوض مباراة بهذه الأهمية بتشكيلة أكثر من ثلث عناصرها تلعب بالبطولة المحلية ولم يسبق أن لعب جلهم مع المنتخب أكثر من مباراة أو مباراتين؟ كما أنه لعب بخطة دفاعية تميل إلى الحيطة والحذر مع منتخب مغمور ثبت أن لاعبيه لا يتميزون بتقنيات ولا بفنيات من شأنها إقلاق العناصر المغربية المتمرسة في أحسن البطولات الأوروبية.

وكشفت مصادر وثيقة الاطلاع أن أغلب مسؤولي الاتحاد المغربي للعبة باتوا لا يثقون بجيريتس، رغم أنهم كانوا من قبل من أشد المدافعين عنه ضد هجمات الصحف. وذكرت المصادر ذاتها أن رئيس الاتحاد نفسه قد يذهب إلى حد الإعلان عن الانفصال عن جيريتس إذا فشل في تحقيق نتيجة إيجابية، السبت المقبل، بمراكش ضد منتخب الكوت ديفوار برسم الجولة الثانية من الإقصاءات الإفريقية المؤدية إلى مونديال 2014.

ونقلت مصادر متطابقة أن وزير الشباب والرياضة محمد أوزين؛ ألمح في لقاء مع فعاليات إعلامية ومدنية؛ أن وزارته لن تسمح لجيريتس بالتلاعب بمشاعر المغاربة. ونقلت المصادر عن الوزير المغربي أنه قال: "المنتخب لعب السبت الماضي ضد جامبيا بدون مدرب". ووعد باتخاذ إجراءات مفاجئة إذا فشل جيريتس في قيادة المنتخب إلى تحقيق نتيجة إيجابية ضد "منتخب الفيلة" بقيادة نجمه العالمي ديديه دروجبا.

واستغرب، في السياق ذاته، تمسُّك الاتحاد بجيريتس ضد الإرادة الشعبية التي تطالب بإقالته وتعويضه بإطار وطني.