EN
  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2009

تقارير حول قرب انتقاله للريال جماهير الإنتر تسامح إبراهيموفيتش على إشاراته

غموض حول استمرار إبراهيموفيتش مع الإنتر

غموض حول استمرار إبراهيموفيتش مع الإنتر

أعلنت جماهير إنتر ميلان الإيطالي مسامحة مهاجمها زلاتان إبراهيموفيتش، بعدما وجه اللاعب إشارات لها بالصمت، عقب تألقه مطلع الأسبوع الجاري أمام لاتسيو.

أعلنت جماهير إنتر ميلان الإيطالي مسامحة مهاجمها زلاتان إبراهيموفيتش، بعدما وجه اللاعب إشارات لها بالصمت، عقب تألقه مطلع الأسبوع الجاري أمام لاتسيو.

وأطلقت بعض جماهير الإنتر صافرات الاستهجان ضد إبراهيموفيتش، ووجهت هتافات عدائية للمهاجم السويدي بداعي عدم استقرار اللاعب على موقفه من البقاء مع النادي في الموسم الجديد.

لكن "إبرا" -الذي يتقاسم صدارة هدافي الدوري الإيطالي برصيد 21 هدفا- رد على جماهير ناديه بعد هذه الهتافات مباشرة بتسجيل هدف وصناعة آخر لسولي مونتاري؛ ليفوز الإنتر على لاتسيو بهدفين نظيفين، ويقترب من الفوز باللقب للموسم الرابع على التوالي.

وبعد تسجيل إبراهيموفيتش للهدف الأول للإنتر ذهب ناحية الجماهير ووضع أصبعه على فمه، في إشارة إلى مطالبة الجماهير بالصمت وعدم انتقاده مجددا، قبل أن يدافع البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للإنتر عن تصرفات لاعبه.

وأصدرت رابطة "ألتراس إنتر" التي تجلس خلف المدرجات بيانا بموقعها الرسمي، وقالت "نتفهم رد فعل إبراهيموفيتش خاصة مع معرفتنا بالروح القتالية للاعبنا صاحب القميص رقم 8".

لكن هذا البيان لا يعني أن علاقة الجماهير بإبراهيموفيتش ستبقى قوية، إذ قالت أيضا "ربما لن يصبح اللاعب رمزا للنادي على الإطلاق، لكنه قدم دائما أفضل ما لديه للنادي، وهذا يتطلب منا احتراما غير مشروط للاعب".

وربطت تقارير صحفية بين ذلك بين إمكانية انتقال إبراهيموفيتش إلى ريال مدريد الإسباني في الموسم المقبل، خاصة بعدما أعلن اللاعب إحباطه من الخروج المبكر المتكرر لناديه من دوري أبطال أوروبا.

وقال مهاجم يوفنتوس الإيطالي السابق إنه بدأ يشعر بالملل من الوجود في الدوري الإيطالي، وهو ما يمكن أن يجعله يفكر في الانتقال للدخول في تجربة جديدة.

وعلق مورينيو مؤخرا على إمكانية بيع هدافه الأول إبراهيموفيتش، وقال "لا أعتقد أنه سيرحل لأننا لن نفرط فيه بأقل من 50 أو 60 مليون دولار".

وفي إطار تصريحاته الطريفة قال مورينيو أيضا إنه إذا عرض الإنتر بيع إبراهيموفيتش فإنه سيتقدم بنفسه بعرض لشرائه؛ لكنه أكد أنه لن يستطيع أن يدفع أكثر من عشرة ملايين دولار.

من جانبه قال وكيل أعمال إبراهيموفيتش -في تصريحات أبرزتها مجلة "كالتشيو إيطاليا"- إن زلاتان ليس مسجونا، وبالتالي فإذا تلقى عرضا جادا فإنه ربما يرحل لأن الأمر "لا يتوقف فقط على المال، بل أيضا على رغبة اللاعب".