EN
  • تاريخ النشر: 10 يونيو, 2009

أنصار "الدراويش" يرفضون التخلي عن الفراعنة جماهير الإسماعيلي تفتح النار على صحيفة جزائرية

جماهير الإسماعيلي تنفي مساندتها للجزائر

جماهير الإسماعيلي تنفي مساندتها للجزائر

فتحت جماهير نادي الإسماعيلي المصري النار على جريدة الشروق الجزائرية، بعدما نشرت خبرًا قبل مواجهة مصر والجزائر في التصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم أفريقيا وكأس العالم 2010 يتضمن أن أنصار "الدراويش" سيساندون "الخضر" أمام منتخب بلادهم اعتراضًا على السياسات غير المحايدة لاتحاد الكرة المصري.

فتحت جماهير نادي الإسماعيلي المصري النار على جريدة الشروق الجزائرية، بعدما نشرت خبرًا قبل مواجهة مصر والجزائر في التصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم أفريقيا وكأس العالم 2010 يتضمن أن أنصار "الدراويش" سيساندون "الخضر" أمام منتخب بلادهم اعتراضًا على السياسات غير المحايدة لاتحاد الكرة المصري.

ونفى مسئولو الإسماعيلي وأعضاء روابط المشجعين ما نشرته الجريدة الجزائرية عن قيام مجموعةٍ من جماهير الدراويش بإنشاء مجموعة على موقع "فيس بوك" الإلكتروني تحت عنوان (حملة المصريين من أجل وصول الجزائر لكأس العالمأو أن هناك بعض الجماهير من الإسماعيلية تمنّوا فوز الجزائر على مصر ووصوله إلى نهائيات كأس العالم.

من جانبه أكد اللواء عبد الجليل الفخراني -محافظ الإسماعيلية- في حديثه لجريدة المصري اليوم أن جماهير الإسماعيلية عاشقة لناديها، ولا يمكن أن يصدر عنها ما يسيء لسمعة مصر، قائلاً: "ما حدث يؤكد أن هناك من يسعى لإشعال الفتنة بين جماهير الكرة المصرية، فجماهيرنا دائمًا ما تقف إلى جوار المنتخب وتشد من أزره، ويكفى أن القائمين على المنتخبات المصرية يختارون الإسماعيلية باستمرار لمعسكرات الإعداد".

وتمسك نصر أبو الحسن -رئيس نادي الإسماعيلي- بأن روابط المشجعين بريئة مما نشر بالجريدة الجزائرية، مشيرًا أنه ليس في حاجة ليزايد أحدٌ على حب جماهير الإسماعيلية للمنتخب المصري، مؤكدًا أن هواة الصيد في "الماء العكر" كثيرون، ومن فعل ذلك هدفه توتر العلاقة بين أنصار "الدراويش" وباقي جماهير الأندية خصوصًا الأهلي.

وهذا ما اتفق عليه خالد فرو -نائب رئيس الإسماعيلي- عندما قال إنه لا يشك لحظة في انتماء جمهور ناديه لمصلحة المنتخب، مؤكدًا بأن حملة موجهة قد بدأت ضد فريقه، بسبب اتجاه البعض الأنصار للهجوم على النادي الأهلي والتشكيك في حصوله على بطولة الدوري.

كانت جريدة الشروق نشرت صورًا للمجموعةٍ التي أثارت جدلاً كبيرًا في مصر، موضحةً أن بعضًا من جماهير نادي الإسماعيلي قامت بإنشاء تلك المجموعة اعتراضًا -على حد قولهم- على تعرض ناديهم للظلم من قِبل اتحاد الكرة المصري والصحافة والحكام، متهمين الجميع بالتحير للنادي الأهلي الذي فاز بلقب الدوري المحلي بعد اللجوء لمباراةٍ فاصلة أمام "الدراويش".

وبالانتقال لرابطة مشجعي الإسماعيلي انتقد مجدي مجاهد -رئيس رابطة المشجعين- ما تداولته وسائل الإعلام، مؤكدًا أن جماهير الإسماعيلية أكثر تفاعلاً مع انتصارات المنتخب، ودائمًا ما يقوم عشاق "الدراويش" بمؤازرة الفريق القومي، لذا لا يمكن أن يكون هناك شخص ينتمي لجمهور الإسماعيلية قد فعل ذلك، بل هي مجرد مؤامرة مكشوفة لإشعال فتنة بين الجماهير المصرية في وقتٍ يتطلب تكاتف الجميع للوصول إلى كأس العالم 2010.