EN
  • تاريخ النشر: 24 ديسمبر, 2011

جماهير الإتحاد لنور: اللعـب بصمت أو الرحيل

محمد نور لاعب الاتحاد ومنتخب السعودية

نور بين الرفض والقبول في الاتحاد

بعض مشجعي نادي الإتحاد السعودي يبدون غضبهم من قائد الفريق محمد نور، بعد الجدل الذي أثاره في الفترة الأخيرة، حيث صرح بأنه يملك أكثر من عرض خارجي وأنه ما زال لم يحدد موقفه، ثم عاد واعتذر عن هذا التصريح، مؤكدا أن البعض فسر تصريحاته بطريقة خاطئة.

أبدى بعض مشجعي نادي الإتحاد السعودي غضبهم من قائد الفريق محمد نور، بعد الجدل الذي أثاره في الفترة الأخيرة، حيث صرح بأنه يملك أكثر من عرض خارجي وأنه ما زال لم يحدد موقفه، ثم عاد واعتذر عن هذا التصريح، مؤكدا أن البعض فسر تصريحاته بطريقة خاطئة.

وذكرت صحيفة عكاظ السعودية أن أحد مشجعي الإتحاد استنكر تصريح نور، مشيرا إلى أنه يريد من خلاله مطالبة الجمهور بالضغط على رئيس نادي الاتحاد محمد بن داخل لزيادة عرض الإتحاد الذي ستقابله بالتأكيد الزيادة من نادي الجيش القطري، ما يعني أن "نور" فضل مصالحه عن حبه للنادي، وهذا أبسط حقوقه.

وطالب المشجع الاتحاديين بعدم التمسك بنور والاستفادة من قيمة عقده بجلب لاعبين أو أكثر يخدمون النادي والرسالة الثانية لنور مفادها: لا تطمع ولا تحرج إدارتك الجديدة، فلديها من المشاكل ما يكفي، وأن تختار بين اللعب بصمت أو الرحيل.

بينما أبدى مشجع آخر استياءه من تصرفات نور التي يخرج بها يوميا للصحافة، معربا عن أمله في عدم تطرق اللاعب لمثل هذه المواضيع المثيرة للجدل، خاصة أن الاتحاد لم يعد يحتمل الزلات من اللاعبين، سواء مقصودة أو غير مقصودة، لأن المتربصين من أعداء النادي كثر، وينتظرون مثل تلك الزلات للتطاول على لاعبي الاتحاد والفريق ككل.

وأشار المشجع إلى أن اعتذار نور مقبول من أغلبية جماهير الفريق، لكنه شدد في الوقت نفسه على أن مطلوب منه هو وبقية اللاعبين التركيز في الفترة المقبلة لاستعادة أمجاد الفريق.

من جانبه، قال مشجع ثالث إن "نور يظل لاعبا كبيرا، وأننا كجماهير نعلم حبه للنادي، والإنسان يخطئ ويصيب ونحن جماهير الاتحاد معك وإلى الأمام. ونأمل منكم كلاعبين التركيز داخل الملعب وترك خارجه، لتحرقوا أعصاب من يريد التشويش عليكم فقط".

نور يظل لاعبا كبيرا، وأننا كجماهير نعلم حبه للنادي، والإنسان يخطئ ويصيب ونحن جماهير الاتحاد معك وإلى الأمام

واتهم المشجع الصحافة الهلالية بأنها تحاول بشتى الطرق زعزعة ثقة جماهير الإتحاد بأسطورته، وأسطورة الكرة السعودية، مشيرا إلى أن من يرفض عرض هلالي قدره 45 مليونا نحبه كثيرا.

من جهته، اتهم أحد مشجعي الإتحاد نور بالمادي، حيث قال: "نور لمن يدفع أكثر، وهذه أصبحت عادة مألوفة من قائد الاتحاد مع كل مرة يقارب فيها عقده على النهاية، دون مراعاة للنادي الذي تبناه وعرفه للجماهير الرياضية كافة".