EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2009

مكان ميسي غير مضمون جماهير الأرجنتين غير مقتنعة بالعرض أمام كولومبيا

مارادونا يعد بتغييرات في منتخب التانجو

مارادونا يعد بتغييرات في منتخب التانجو

أعرب الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا المدير الفني الوطني لمنتخب الأرجنتيني عن سعادته لفوز فريقه بهدفٍ نظيف على ضيفه الكولومبي في تصفيات قارة أمريكا اللاتينية المؤهلة لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

أعرب الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا المدير الفني الوطني لمنتخب الأرجنتيني عن سعادته لفوز فريقه بهدفٍ نظيف على ضيفه الكولومبي في تصفيات قارة أمريكا اللاتينية المؤهلة لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وقال مارادونا في تصريحاتٍ نشرتها صحيفة كلارين الأرجنيتنية يوم الأحد: "الفوز على كولومبيا في هذه المباراة كان رائعًا بحق، في الوقت نفسه لم يحالفنا التوفيق في طريقة اللعب التي خضنا بها اللقاء خلال الشوط الأول، لقد أهدينا الكولومبيين الكرة بسهولة".

وتابع منتقدًا عرض فريقه في الشوط الأول: "لقد تفوقت علينا كولومبيا في كل نواح اللعب خلال تلك الفترة، لقد بدت الأرجنتين وكأنها غير موجودة، وكأن الأمر لا يعنينا في شيء، لا يمكننا إطلاقًا تكرار ما حدث في النصف الأول مستقبلاً".

وحقق المنتخب الأرجنتيني فوزًا عصيبًا مساء السبت على حساب ضيفه بهدف نظيف أحرزه دانييل دياز في الدقيقة 56 من متابعته لضربة ركنية، وهو الفوز السادس للأرجنتين في التصفيات ليرتفع رصيدها إلى 22 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطتين على منتخبي البرازيل وباراجواي صاحبي المركزين الأول والثاني على التوالي.

ويبدو أن مارادونا كان في حاجةٍ لاستخدام أسلوبه الخاص في قيادة الفريق لأداء أفضل خلال الشوط الثاني حسب قوله: "لقد أنزلت عليهم دشًا باردًا بين الشوطين ليتغير كل شيء، لقد قاتلوا على كل كرة، يمكنني القول بأن ماتشيرانو لم يدخر جهدًا لالتهام عشب الملعب، وفيرون قدم عرضًا رائعًا بحق".

ويبدو أن سعادة مارادونا بالفوز لم تجد الصدى الكافي عند وسائل الإعلام المحلية، والتي أشارت إلى أن راقصي التانجو قدموا عرضًا متواضعًا، وسط غياب كامل لنجوم الفريق عن أجواء اللقاء مثل أجويرو، ميسي، تيفيز.

وقد وضعت صحيفة "أوليه" عنوانًا على صورة كبيرة لدياز فرحًا بهدفه يقول: "إنقاذ!"، مؤكدةً أن الأرجنتين أصبحت أقرب للمونديال بفوزها الأخير، ولكنها لم تقنع أحدًا وفي مقدمتهم مارادونا نفسه.

من ناحيةٍ أخرى أجرت صحيفة كلارين استطلاعًا عن مستوى الأرجنتين خلال اللقاء شارك فيه قرابة 14 ألف قارئ، أكد 91% عن عدم رضاهم عن عرض أبناء مارادونا أمام كولومبيا.

ويعد أسطورة الكرة الأرجنتينية في أول تصفيات كأس عالم يخوضها كمدير فني بالعديد من التغييرات قبل لقاء بلاده المقبل أمام مضيفه الإكوادور يوم الأربعاء المقبل.

ويقول مارادونا: "مباراة كولومبيا كانت مثالية حتى يتخلص ميسي وماتشيرانو وهاينتسي من رصيد بطاقاتهم الصفراء. أعتقد أننا سنخاطر بإجراء بعض التغييرات في مباراة الإكوادور، ربما نخاطر بمقعد ميسي نفسه في هذه المقابلة، لقد تلقى ركلات من خصومه لا تصدق".

وتابع متحدثًا عن منتحب الإكوادور: "إنه فريق عنيد خطير، محب للهجوم، صنع 18 فرصة تسجيل في مقابلته مع المنتخب البرازيلي من قبل، علينا الهروب من حصارهم هذا ومبادلتهم اللعب بالهجوم المرتد السريع".

وختم مارادونا حديثه بنبرة غضب شديد من حال أرضية ملعب إل مونيمينتال الشهير بالعاصمة بوينوس آيريس قائلاً:"لم يمكن اللعب مطلقًا في هذه الحالة السيئة للملعب، لقد أثبتنا للعالم كله أن الأرجنتين تلعب باستاد غير صالح بالمرة، كان الأمر بشعًا".