EN
  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2012

جريتس باق على قلوب المغاربة رغم كارثة إفريقيا

إيريك جريتس

جريتس مستمر في تدريب أسوط الأطلس

البلجيكي إيريك جيريتس -المدير الفني للمنتخب المغربي- يعتزم البقاء في منصبه رغم خروج أسود الأطلسي من الدور الأول لنهائيات كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها غينيا الاستوائية والجابون حتى 12 فبراير الجاري.

  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2012

جريتس باق على قلوب المغاربة رغم كارثة إفريقيا

يعتزم البلجيكي إيريك جيريتس -المدير الفني للمنتخب المغربي- البقاء في منصبه رغم خروج أسود الأطلسي من الدور الأول لنهائيات كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها غينيا الاستوائية والجابون حتى 12 فبراير الجاري.

وقال جيريتس بعد فوز فريقه في ثالث مبارياته على حساب النيجر بهدف: إن التصفيات أظهرت أن المنتخب المغربي كان لديه ما يعزز ثقته قبل البطولة.

ونال المنتخب المغربي هزيمتين متتاليتين أمام تونس 1/2 ثم أمام الجابون 2/3 قبل أن يفوز على النيجر بهدف نظيف مساء أمس الثلاثاء في ختام مباريات المجموعة الثالثة، وهو فوز لم يشفع له بالصعود للدور الثاني.

وأكد جيريتس أنه رغم الفوز في المباراة الأخيرة، فقد كانت التجربة "كارثية".

وأوضح: "لم أتعرض لكثير من الإخفاقات خلال مسيرتي، وحقيقة أن تونس والجابون ليستا أفضل منا، تحبطني كثيرا".

وقال: "سأعود إلى المغرب الآن، لأواجه الأشخاص الذين جعلوني في السابق أشعر بأني مرحب بي، وقد أشهد الوجه الآخر من العملة الآن. ولكن بداية من الغد سنواصل العمل، لن أهرب، سيكون الأمر بشعا في حال رحلت الآن".

تأتي تصريحات جريتس وسط حالة شديدة من الغضب بين الجماهير المغربية تجاه المدير الفني البلجيكي ولاعبي أسود الأطلس، بعد أن كانت تلك الجماهير تمنّي نفسها بالحصول على اللقب.