EN
  • تاريخ النشر: 12 مارس, 2009

الدوري الإيطالي يأتي بعد الإنجليزي والإسباني جالياني: الأزمة الاقتصادية أفقدت الكالتشيو لقب الأقوى

الأزمة الاقتصادية أفقدت الدوري الإيطالي بريقه

الأزمة الاقتصادية أفقدت الدوري الإيطالي بريقه

برر أدريانو جالياني -نائب رئيس آي سي ميلان الإيطالي- جميع خسائر الأندية الإيطالية على الصعيد الأوروبي بالأزمة الاقتصادية الطاحنة، مما أثّر كثيرا في مستوى مسابقة الـ"كالتشيو" التي تراجعت كثالث أقوى دوريّ أوروبيّ بعد الإنجليزي والإسباني.

برر أدريانو جالياني -نائب رئيس آي سي ميلان الإيطالي- جميع خسائر الأندية الإيطالية على الصعيد الأوروبي بالأزمة الاقتصادية الطاحنة، مما أثّر كثيرا في مستوى مسابقة الـ"كالتشيو" التي تراجعت كثالث أقوى دوريّ أوروبيّ بعد الإنجليزي والإسباني.

وقال جالياني -في تصريحات لإحدى الشبكات الإذاعية الإيطالية-: "الأزمة الاقتصادية سبب رئيس في إخفاقات الأندية الإيطالية في بطولتي دوري الأبطال وكأس الاتحاد الأوروبي خلال الموسمين الأخيرين، وإذا تساءلنا: لماذا لم تتأثر أندية إنجلترا؟ فالإجابة ستتمثل في أن كل فريق يملك الاستاد الذي يلعب عليه مباراته التي تحضرها جماهيره بكثافة، وبالتالي يضمن الحصول على كمّ كبير من الأموال، بالمقارنة مع ما يحدث في إيطاليا".

وأضاف نائب رئيس ميلان: "إذا رجعنا للوراء 10 سنوات، سنجد أن أندية الدوري الإيطالي كانت تحقق كثيرا من الأموال، بشكل يفوق ما جنته الفرق في إنكلترا وإسبانيا. أستطيع القول أننا كنا نسيطر على أوروبا، وللأسف إذا لم نستطع تخطي الأزمة الحالية ستكون إيطاليا مهددة بخسارة مرتبة ثالث أفضل دوري في القارة الأوروبية".

وتأتي تصريحات جالياني عقب خروج جميع ممثلي إيطاليا من دوري أبطال أوروبا على يد أندية إنجليزية، فيوفنتوس خرج على يد تشيلسي، وروما سقط بركلات الترجيح أمام أرسنال، وإنترميلان فشل في تخطي عقبة مانشستر يونايتد حامل لقب النسخة الماضية.

فيما ودع آي سي ميلان "الروسونيري" كأس الاتحاد الأوروبي على يد فيردر بريمن الألماني، ولحق به مواطنه فيورنتينا، بالخسارة أمام أياكس أمستردام الهولندي، ليتبقى أودينيزي الممثل الوحيد لإيطاليا، والذي يواجه في دور الـ16 زينيت سان بطرسبرغ الروسي وبطل النسخة السابقة.

وعلق جالياني على خسائر أندية إيطاليا أمام منافستها الإنجليزية قائلا: "لم أفاجأ من هذا الأمر، خاصة خسارة إنترميلان أمام مانشستر يونايتد، ومع ذلك سأذكركم بأن السقوط الأخير للشياطين الحمر أوروبيّا كانت في نصف نهائي دوري الأبطال عام 2007 بواسطة ميلان، وبعدها لم يخسر النادي الإنجليزي 21 مباراة متتالية في المسابقة، كما أن الهزيمة الأخيرة لمانشستر على أرضه كانت أيضا بواسطة الروسونيري عام 2005".