EN
  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2009

بعد فضيحة الخروج من المونديال ثورة ضد طلعت مهاجم شباب مصر بسبب قميصه العبري

صورة طلعت التي أثارت الغضب في مصر

صورة طلعت التي أثارت الغضب في مصر

تعرض محمد طلعت مهاجم النادي الأهلي ومنتخب مصر للشباب تحت 20 عامًا لثورة غصبٍ كبيرةٍ لظهوره في إحدى الإعلانات التجارية لإحدى شركات المياه الغازية يرتدي "تي شيرت" عليه بعض العبارات باللغة العبرية.

تعرض محمد طلعت مهاجم النادي الأهلي ومنتخب مصر للشباب تحت 20 عامًا لثورة غصبٍ كبيرةٍ لظهوره في إحدى الإعلانات التجارية لإحدى شركات المياه الغازية يرتدي "تي شيرت" عليه بعض العبارات باللغة العبرية.

وجاء الهجوم على طلعت بعد خروج المنتخب المصري من مونديال الشباب على يد كوستاريكا في دور الـ16 للبطولة، وهو الخروج الذي تسبب في موجة غضبٍ عارمة ضد المنتخب المصري وجهازه الفني ولاعبيه، واعتبرته الجماهير أنه منتخب "فاشل".

وقال برنامج "الحياة اليوم" الذي يذاع على قناة الحياة الفضائية المصرية إن قميص اللاعب الذي كان يرتديه في الإعلان كُتبت عليه عبارات باللغة العبرية، ولم يكتشفه أحدٌ على الرغم من أن الإعلان يذاع بصفةٍ مستمرةٍ على جميع القنوات الفضائية المختلفة.

وكانت إحدى شركات المياه الغازية والخاصة بالدعاية للاعبي المنتخب المصري في بطولة كأس العالم للشباب تحت 20 عامًا في مصر أجرت بعض الإعلانات لعددٍ من اللاعبين المصريين للترويج للمنتخب قبل خروجه من البطولة.

وفي مداخلةٍ هاتفية أكد عدلي القيعي مدير لجنة التسويق والاستثمار في النادي الأهلي أن كل ما حدث هو طلب الشركة الراعية للبطولة والمنظمة للحدث إقامة بعض الإعلانات لبعض لاعبي الأهلي وزملائهم في المنتخب، وهو الأمر الذي وافق عليه النادي لمصلحة المنتخب المصري، ولتحفيز الجماهير لتشجيع الفريق.

ونفى القيعي ما قيل عن تدخل الأهلي في هذه المشكلة، قائلا بأن اللاعب ارتدى هذا الـ"تي شيرت" ولا يعلم ماذا كان مكتوبا عليه؛ لأنه لا يجيد اللغة العبرية، ولم يملِه عليه أحد، وتساءل لماذا الهجوم على اللاعب الآن مع العلم بأن هذا الإعلان يذاع منذ أكثر من شهر تقريبًا.

وتابع القيعي أنه لو أراد أحد المحاسبة، فالمطلوب محاسبته هو منتج الإعلان والتلفزيون الذي كان يعرض الإعلان؛ لأن من المؤكد أن يكون هناك رقيبٌ يجيد اللغات التي لا يجيدها الآخرون.

وطلب القيعي في نهاية تصريحاته الرفق باللاعب وجميع زملائه من المنتخب، وقال إن الموضوع أبسط ما يكون، نافيا ما تردد على تدخل الأهلي في هذه الأزمة؛ لأنها لا تستحق كل هذه الضجة الإعلامية.

ومن جانبه قال والد اللاعب إن نجله يمر بأزمةٍ نفسيةٍ عقب الخروج من دور الـ16 من البطولة، وأكد أن ابنه لا يعرف ما هو مكتوب على الـ" تي شيرتفي نفس الوقت الذي أكدت فيه بعض مواقع الإنترنت أن الإعلان مكتوب باللغة اليابانية.