EN
  • تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2011

ثنائية الخالدي والخطيب تختار الأغا الأوحد والصدى الأمثل

السوري فراس الخطيب

الخالدي والخطيب في حوار مع الصدى

في ثنائية جديدة على برنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع يوميا على قناة MBC ، ضمت حارس المنتخب الكويتي نواف الخالدي، والمهاجم السوري فراس الخطيب، رأى الأول أن مصطفى الأغا مقدم البرنامج هو النجم الأوحد، بينما اعتبر الثاني صدى الملاعب البرنامج الأجمل والأمثل.

في ثنائية جديدة على برنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع يوميا على قناة MBC ، ضمت حارس المنتخب الكويتي نواف الخالدي، والمهاجم السوري فراس الخطيب، رأى الأول أن مصطفى الأغا مقدم البرنامج هو النجم الأوحد، بينما اعتبر الثاني صدى الملاعب البرنامج الأجمل والأمثل.

وجمع الصدى الخالدي والخطيب في ثنائية كانت بمثابة عقد قران لصداقة جعلتهما كتوأمين خرجا من بطن واحدة فتشابها في كل شيء وهما المختلفان في كل شيء، سوري وكويتي ومهاجم وحارس مرمى، فعجبا لتلك الأقدار التي جادت بها بطن كرة القدم، وهنا أردنا أن نفرق -ولو لشيء يسير- من أخوة دامت لسنين، فجعلنا المنافسة لكرة السلة بدلا من أختها القدم".

تلقائيا أخذ الحارس مركز المدافع ونصب المهاجم نفسه قناصا لجلب النقاط وهدف تفريق التوأمين صار كهواء في شبك، فلم يسجل أحدهما لنقول فائز وخاسر.

من جانبه، قال الخالدي -في تصريح لصدى الملاعب- إن الخطيب توأم فكره، معتبرا أن الكويت أمه الحنون، وأن فريق الهلال السعودي هو زعيم القارة الأسيوية بلا منازع.

بينما اعتبر الخطيب -في تصريح مماثل لصدى الملاعب- أن الخالدي هو أسده الجسور، وأن سوريا بلده الجريح، وأن صانع ألعاب فريق الاتحاد والمنتخب السعودي محمد نور لاعب كبير ومن طراز فريد.