EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2012

في دوري أبطال أوروبا ثلوج موسكو تنتظر الريال.. وبواش في مأزق

ريال مدريد الإسباني

ريال مدريد فرصته كبيرة بالفوز

تخيّم الأجواء الثلجية على مباراة ريال مدريد الإسباني ومضيفه سسكا موسكو الروسي اليوم الثلاثاء

  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2012

في دوري أبطال أوروبا ثلوج موسكو تنتظر الريال.. وبواش في مأزق

تخيّم الأجواء الثلجية على مباراة ريال مدريد الإسباني ومضيفه سسكا موسكو الروسي اليوم الثلاثاء، في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وتغطي العاصمة الروسية موسكو الثلوج في حرارة تبلغ 10 درجات تحت الصفر، ليحل الريال ضيفا على سسكا على ملعب "لوجنيكيحيث توقف الفريق الروسي عن خوض المباريات الرسمية في فترة الشتاء قبل استعادة نشاطه المحلي في 3 آذار/مارس المقبل.

وعلى رغم ذلك، يبدو ريال مدريد بطل المسابقة 9 مرات (رقم قياسي) مرشحا لتخطي سسكا موسكو بعد فوزه في مبارياته الست في المجموعة الرابعة في الدور الأول، خصوصا وأن الأخير تعج صفوفه بالإصابات.

ويخوض الفريق الملكي المباراة بمعنويات مرتفعة، بعد ابتعاده في الدوري المحلي بفارق 10 نقاط عن غريمه التقليدي برشلونة، بحيث أصبح لقب الدوري متاحا أمامه للمرة الأولى منذ أربعة أعوام.

وخرج ريال فائزا في آخر زيارتين له إلى روسيا، على حساب لوكوموتيف موسكو وزينيت سان بطسربرج في الدور الأول من المسابقة عينها، وهو يبحث عن فوزه الثالث على حساب فريق الجيش الأحمر.

ويعتمد ريال بشكل رئيس على هدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب 28 هدفا في الليجا حتى الان و16 هدفا في 22 مباراة مع ريال في المسابقة القارية.

فيلاش بواش على حافة الهاوية

وفي مباراة ثانية، يحل تشلسي الإنجليزي على نابولي الإيطالي على ملعب "سان باولو" في جنوب إيطاليا، ومدربه البرتغالي أندريه فيلاش بواش على حافة الهاوية بعد تدهور نتائجه على الساحة المحلية.

ويواجه المدرب الشاب وقتا عصيبا بعد حلوله في المركز الخامس في الدوري المحلي، وتعادله مع برمنجهام من الدرجة الأولى في مسابقة الكأس، وصيام الإسباني فرناندو توريس عن التسجيل على رغم دفع النادي اللندني 50 مليون جنيه لضمه من ليفربول.

وتتحدث التقارير عن مشادات عدة حصلت بين فيلاش بواش ولاعبيه داخل غرف الملابس الذين انتقدوا طريقة لعبه، وهو اعترف الخميس الماضي بأنه لا يحظى بدعم جميع لاعبيه.

وقال فيلاش-بواش في تصريح أشار فيه إلى رئيس النادي الروسي رومان إبراموفيتش: "ليس من واجبهم دعم مشروعي، بل إن الأمر من اختصاص مالك النادي".

من جهته، فاز نابولي في آخر مباراتين له بعد نتائج متعثرة في الدوري الإيطالي، وعبّر مدربه والتر ماتزاري عن ثقته: "قد يكون تشلسي الآن أسوأ منا، لكني لا أعتقد ذلك. في هذه المرحلة نواجه فريقا يعجّ بالنجوم الكبار وهو معتاد على هذا النوع من المواقف".

وسيتابع ماتزاري المباراة من المدرجات بعد طرده في المباراة الأخيرة من الدور الأول أمام فياريال الإسباني وإيقافه عن مباراتي الذهاب والاياب.