EN
  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2011

ثلاثية أوسكار تقود البرازيل لإحراز لقب مونديال الشباب

فرحة لاعبي البرازيل

فرحة لاعبي البرازيل

أحرز منتخب البرازيل لقب بطل كأس العالم للشباب في كرة القدم للمرة الخامسة في تاريخه بفوزه على نظيره البرتغالي 3-2 بعد التمديد (الوقت الأصلي 2-2) في بوجوتا أمام 36 ألف متفرج.

أحرز منتخب البرازيل لقب بطل كأس العالم للشباب في كرة القدم للمرة الخامسة في تاريخه بفوزه على نظيره البرتغالي 3-2 بعد التمديد (الوقت الأصلي 2-2) في بوجوتا أمام 36 ألف متفرج.

سجل أوسكار أهداف البرازيل الثلاثة في الدقائق 5 و78 و111، في حين سجل هدفي البرتغال أليكس (9) ونيلسون أوليفييرا (59).

وحلّت المكسيك ثالثة بفوزها على فرنسا بثلاثة أهداف لدافيلا (12) وإنريكيز (49) وريفيرا (71) مقابل هداف للاكازيت (8).

وعادل منتخب البرازيل للشباب رقم المنتخب الأول المتوج بطلا للعالم خمس مرات، إذ كان فاز باللقب أعوام 1983 و1985 و1993 و2003، وعوض إخفاقه في نهائي النسخة السابقة قبل عامين حين خسر أمام غانا بركلات الترجيح.

يذكر أن المنتخبين البرازيلي والبرتغالي التقيا في نهائي نسخة 1991 عندما فاز الأخير بقيادة النجم السابق لويس فيجو بركلات الترجيح 4-2 بعد تعادلهما صفر-صفر.

افتتح أوسكار التسجيل مبكرا وتحديدا في الدقيقة الخامسة حين نفذ كرة من ركلة حرة ليسجل الهدف الأول في مرمى الحارس البرتغالي ميكا منذ بداية البطولة، لكن الرد لم يتأخر وجاء بعد أربع دقائق فقط عبر أليكس الذي تابع تمريرة عرضية.

منح نيلسون أوليفييرا البرتغال التقدم في الدقيقة 59 بعد أن تقدم من الجهة اليمنى متخطيا أحد المدافعين ثم خدع الحارس جابريل مرسلا الكرة بعيدا عنه.

نجحت البرتغال في الحفاظ على تقدمها حتى قبل نهاية الوقت الأصلي بـ12 دقيقة حين خطف أوسكار هدف التعادل فارضا شوطين إضافيين؛ إذ تابع كرة ارتدت من ميكا إثر تسديدة لدودو.

تألق أوسكار مجددا وقاد منتخب البرازيل إلى اللقب الخامس في تاريخها حين أرسل كرة من الجهة اليمنى مرت فوق الحارس ميكا وتهادت في الشباك في الدقيقة 111.

جاء تألق أوسكار على حساب زميله هنريكي الذي برز في المباريات السابقة وسجل فيها خمسة أهداف وضعته في صدارة ترتيب الهدافين مع الإسباني الفارو فاسكيز والفرنسي الكسندر لاكازيت، لكنه كان غائبا تماما عن مجريات النهائي.

وانتظر أوسكار حتى المباراة النهائية ليسجل أهدافه الأولى في البطولة، وفي مرمى الحارس الذي حطم الرقم القياسي في المحافظة على شباكه خالية من الأهداف في نهائيات كأس العالم للشباب، وهو نال جائزة أفضل هداف في البطولة.

ونال هنريكي رغم ذلك جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في البطولة أمام البرتغالي نيلسون أوليفييرا.

وذهبت جائزة الهداف إلى هنريكي أيضا بخمسة أهداف وثلاث تمريرات حاسمة، متقدما على الفارو فاسكيز الذي نال الحذاء الفضي (5 أهداف وتمريرتان حاسمتانوحصل لاكازيت على الحذاء البرونزي (5 أهداف وتمريرة حاسمة).

ونال المنتخب النيجيري جائزة اللعب النظيف.