EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2009

في تصفيات أمريكا اللاتينية المؤهلة للمونديال توليفة مارادونا السحرية تسحق فنزويلا برباعية

بهر لاعبو منتخب الأرجنتين لكرة القدم عشاق الساحرة المستديرة باستعراض كروي مميز في المباراة الرسمية الأولى مع مدربهم دييجو مارادونا، وسحقوا فنزويلا 4-صفر في الجولة الحادية عشرة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب إفريقيا.

  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2009

في تصفيات أمريكا اللاتينية المؤهلة للمونديال توليفة مارادونا السحرية تسحق فنزويلا برباعية

بهر لاعبو منتخب الأرجنتين لكرة القدم عشاق الساحرة المستديرة باستعراض كروي مميز في المباراة الرسمية الأولى مع مدربهم دييجو مارادونا، وسحقوا فنزويلا 4-صفر في الجولة الحادية عشرة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب إفريقيا.

وسجل ليونيل ميسي (25) وكارلوس تيفيز (47) وماكسي رودريغيز (51) وسيرجيو أجويرو (73) الأهداف.

وتألق "سحرة" المدرب مارادونا أمام 50 ألف متفرج على ملعب "مونومنتال" في العاصمة بوينس أيرس، حيث افتتح الجوهرة ميسي التسجيل بتسديدة رائعة في قدمه اليسرى (25).

واستمر تألق الساحر ميسي لاعب برشلونة الإسباني في الشوط الثاني، فاخترق الدفاع الفنزويلي، ولعب كرة عرضية قابلها "على الطائر" مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي كارلوس تيفيز في المرمى الخالي، معلنا تسجيل الهدف الثاني للـ"البيسيليستي" (47) وهدفه الرابع في التصفيات.

وعزز ماكسي رودريجيز تقدم أصحاب الأرض إثر تمريرة من المهاجم الآخر سيرجيو "كون" أجويرو (51).

واختتم أجويرو المهرجان (73) في وقت كانت الجماهير تصرخ مثل أيام المجد القديمة "أوليه، أوليه، أوليه، دييجو، دييجو...."

وقال مارادونا بعد اللقاء: "لقد قدمنا مباراة كاملة. لم أكن أتوقع هذا الأداء، لقد كانت الحقيقة أفضل من الخيال".

وتعرضت الباراغواي متصدرة ترتيب المجموعة الموحدة لخسارة مفاجئة على أرض مضيفتها الأوروجواي صفر-2، أمام 45 ألف متفرج على ملعب "سنتيناريو" في العاصمة مونتيفيديو.

وسجل دييجو فورلان (29) ودييجو لوجانو (57) الهدفين.

وافتتح فورلان التسجيل، بعد تمريرة ذكية من المهاجم لويس سواريز، فسدد مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني في المرمى الخالي (29).

وعزز قائد الأوروجواي دييجو لوجانو النتيجة من كرة رأسية (57).

وعجز لاعبو المدرب جيراردو مارتينيز عن إيقاف فورلان ورفاقه، ليتكبدوا خسارتهم الثانية في 11 مباراة، وتتعرض محاولاتهم بالتأهل للمونديال للمرة الرابعة على التوالي إلى ضربة موجعة.

وبخسارتها تكون الباراغواي قد فتحت الفرصة للبرازيل لتقليص الفارق معها إلى 3 نقاط، عندما تلعب الأخيرة اليوم الأحد مع الأكوادور في كيتو.

ورغم خسارتها، حافظت الباراغواي على صدارة المجموعة بانتظار الجولة المقبلة من التصفيات، في حين صعدت الأوروجواي مؤقتا إلى المركز الرابع.

وأنهت كولومبيا سلسلة من 5 مباريات لم تسجل أي هدف خلالها، وفازت على ضيفتها بوليفيا 2-صفر على ملعب "إل كامبين" في العاصمة بوجوتا.

وافتتح لاعب الوسط ماكنيللي توريس التسجيل لأصحاب الأرض في ليلة ممطرة في بوجوتا (26)، مسجلا الهدف الأول لبلاده منذ مواجهة بيرو (1-1) في حزيران/يونيو الماضي.

وأضاف البديل واسون رينتيريا الهدف الثاني من كرة رأسية (88)، لتحتل كولومبيا المركز السادس مؤقتا، علما بأن مشاركتها الأخيرة في المونديال تعود إلى عام 1998.

وتستكمل مباريات الجولة الحادية عشرة يوم الأحد، فتلعب الأكوادور مع البرازيل، وبيرو مع تشيلي.