EN
  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2009

في المرحلة الـ22 من الكالشيو تورينو يتحدى الإنتر.. واليوفي يخشى مفاجآت كالياري

إنتر يسعى لتعزيز صدارته في الكالشيو

إنتر يسعى لتعزيز صدارته في الكالشيو

يخوض إنترميلان المتصدر بفارق 6 نقاط عن أقرب منافسيه مباراة سهلة أمام تورينو أحد فرق الذيل ضمن المرحلة الثانية والعشرين من بطولة إيطاليا، بينما يلتقي يوفنتوس كالياري الذي يسعى لتحسين وضعه في الكالشيو.
ويستمر غياب مهاجم إنترميلان البرازيلي أدريانو لوقفه ثلاث مباريات، في حين يعود المدرب القدير البرتغالي جوزيه مورينيو إلى الجلوس على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين بعد أن طرد في المباراة قبل الأخيرة.
وكان إنترميلان تغلب على كاتانيا 2-صفر خارج أرضه الأربعاء الماضي، على الرغم من خوضه الدقائق الستين الأخيرة بعشرة لاعبين أثر طرد لاعب وسطه الغاني سولي مونتاري.

يخوض إنترميلان المتصدر بفارق 6 نقاط عن أقرب منافسيه مباراة سهلة أمام تورينو أحد فرق الذيل ضمن المرحلة الثانية والعشرين من بطولة إيطاليا، بينما يلتقي يوفنتوس كالياري الذي يسعى لتحسين وضعه في الكالشيو.

ويستمر غياب مهاجم إنترميلان البرازيلي أدريانو لوقفه ثلاث مباريات، في حين يعود المدرب القدير البرتغالي جوزيه مورينيو إلى الجلوس على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين بعد أن طرد في المباراة قبل الأخيرة.

وكان إنترميلان تغلب على كاتانيا 2-صفر خارج أرضه الأربعاء الماضي، على الرغم من خوضه الدقائق الستين الأخيرة بعشرة لاعبين أثر طرد لاعب وسطه الغاني سولي مونتاري.

في المقابل، يسعى كل من يوفنتوس وميلان إلى تعويض تعثرهما في الجولة الماضية بعد خسارة الأول أمام أودينيزي 1-2، وسقوط الثاني في فخ التعادل على أرضه مع جنوى 1-1.

ويستضيف يوفنتوس كالياري الذي يحقق نتائج قوية في الآونة الأخيرة بفضل هدافه روبرت أكوافريسكا الذي تتهافت عليه أبرز أندية النخبة في إيطاليا.

وتمكن يوفنتوس من إشراك هدافه الفرنسي دافيد تريزيجيه في الدقائق العشر الأخيرة من المباراة ضد أودينيزي بعد أن غاب عن الملاعب منذ سبتمبر/أيلول الماضي بداعي الإصابة.

واعتبر حارس مرمى يوفنتوس ومنتخب إيطاليا جانلويجي بوفون بأن الخسارة أمام أودينيزي "لم تكلف الفريق خسارة اللقب، لكن هذا الأمر ليس نهاية العالم، يتوجب علينا الفوز على كالياري الذي يقدم عروضًا قوية وكل شيء سيسير على ما يرام".

وفاز كالياري في ثلاث من مبارياته الثلاث الأخيرة، في حين كان تعادله الوحيد مع إنترميلان في عقر دار الأخير سان سيرو.

في المقابل يحل ميلان ضيفًا على لاتسيو على الملعب الأولمبي في روما، واعتبر لاعب وسط ميلان اندريا بيرلو بأن مهمة صعبة تنتظر فريقه؛ نظرا إلى الأجواء داخل الملعب الأولمبي، خصوصا أن لاتسيو يجتاز فترة صعبة يريد الخروج منها.

ويحوم الشك حول مشاركة النجم الإنجليزي ديفيد بيكهام في صفوف ميلان -الذي سجل هدفين في مباراتيه الأخيرتين- لمعاناته من إصابة طفيفة في قدمه.

وفي المباريات الأخرى، يلتقي يوفنتوس مع كالياري، ونابولي مع اودينيزي، واتالانتا مع كاتانيا، وبولونيا مع فيورنتينا، وكييفو مع سمبدوريا، وجنوى مع باليرمو، وريجينا مع روما، وسيينا مع ليتشي.