EN
  • تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2009

ماتشالا يفرض السرية على تدريبات الفريق توافد بحريني على العاصمة النيوزيلندية لمساندة الأحمر

لاعبو البحرين في معسكر التدريبي في أستراليا

لاعبو البحرين في معسكر التدريبي في أستراليا

واصلت الجماهير البحرينية توافدها على العاصمة النيوزيلندية ويلنجتون لمساندة منتخبها "الأحمر" في لقاء الإياب لمباراة المحلق المقرر إقامتها يوم السبت 14 نوفمبر/تشرين الثاني، والتي يتأهل الفائز على أثرها لنهائيات كأس العالم "جنوب أفريقيا 2010"، فيما دخل الفريق يومه الثاني في المعسكر التدريبي في مدينة سيدني الأسترالية التي أختارها المدير الفتي التشيكي ميلان ماتشالا لتقاربها مع أجواء نيوزيلندا.

واصلت الجماهير البحرينية توافدها على العاصمة النيوزيلندية ويلنجتون لمساندة منتخبها "الأحمر" في لقاء الإياب لمباراة المحلق المقرر إقامتها يوم السبت 14 نوفمبر/تشرين الثاني، والتي يتأهل الفائز على أثرها لنهائيات كأس العالم "جنوب أفريقيا 2010"، فيما دخل الفريق يومه الثاني في المعسكر التدريبي في مدينة سيدني الأسترالية التي أختارها المدير الفتي التشيكي ميلان ماتشالا لتقاربها مع أجواء نيوزيلندا.

وذكرت صحيفة الأيام البحرينية أن الدفعة الثانية من بعثة الجماهير ستسافر في منتصف ليلة الثلاثاء، متوجهة إلى العاصمة النيوزيلندية لتقيم هناك حتى موعد اللقاء يوم السبت، ويغادر الوفد متوجهاً إلى هونج كونج (ترانزيت) لمدة ساعتين بعد رحلة تستغرق 8 ساعات، وبعدها ستكون المغادرة إلى أوكلاند في نيوزيلندا في رحلة لمدة 10 ساعات، وبعد ساعة ونصف من الانتظار في أوكلاند ستقل طائرة أخرى الوفد إلى ويلنجتون.

يأتي هذا في الوقت الذي أكد فيه وزير الشباب والرياضة الشيخ فواز بن محمد آل خليفة لوسائل الإعلام الأسترالية أن حظوظ البحرين في التأهل لنهائيات كأس العالم قوية وكبيرة، مؤكدا أن "الأحمر" يملك فرصتين للعبور إلى المونديال سواء بالتعادل الإيجابي أو الفوز بعكس المنتخب النيوزيلندي الذي لا يملك سوى الفوز لتحقيق هدفه.

وراهن على امتلاك لاعبي البحرين الخبرة والنضج الكروي بعدما خاضوا الكثير من المباريات الدولية، وأهمها تجربة الملحق النهائي لكأس العالم عام 2005، كما أن "الأحمر" دائما ما يتألق ويقدم مستوى فني كبير خارج أرضه ، وهذا ما عكسته النتائج الجيدة التي حققها في مشواره خلال هذه التصفيات.

ويعيش لاعبو منتخب البحرين في حالة من التركيز التام، لحرصهم على الظهور بأفضل أداء ممكن في مباراتهم المقبلة أمام نيوزيلندا لتحقيق الفوز أو الخروج بالتعادل الإيجابي، لتعويض نتيجة الذهاب في المنامة (0-0)، ويشعر الجميع بالراحة مع حلول اليوم الثاني لمعسكر الفريق المقام في أستراليا، حيث لاقى أفراد البعثة ترحيبا كبيرا من العاملين في الفندق.

ووضع ماتشالا برنامجه التدريبي حتى موعد المغادرة إلى نيوزيلندا، وطلب من إدارة البعثة فرض السرية على تدريب الفريق بالملعب الفرعي والذي يبعد عن مقر الفندق بحوالي 20 دقيقة، وذلك لتجنب وجود أي جواسيس تابعين للمنتخب النيوزيلندي.

واستعان المدرب التشيكي بالمحلل للمنتخب خالد تاج للإطلاع على التحليل الفني لمباراة الذهاب مع نيوزيلندا، كما انتهى من دراسة المنتخب المنافس جيدا ووضع يده على نقاط القوة والضعف مع شرح ذلك بشكل كاف للاعبين.

شهد تدريب يوم الاثنين كان حضور جميع اللاعبين ماعدا اللاعب جيسي جون الذي يصل اليوم إلى سيدني، وكانت الأجواء المحيطة تعكس حماس أثناء التقسيمة التي أجراها ماتشالا بعد الانتهاء من التدريبات التي اشتملت على التسديد على المرمى من خلال جمل تكتيكية.

ويرافق الفريق في معسكره بأستراليا عدد من نجوم كرة القدم البحرينية في تاريخها، أمثال نظير الدرازي (قائد البحرين في خليجي 4 و5)، وخليل شويعر، وعدنان ضيف، وخميس عيد، وفيصل عبد العزيز، وطلال يوسف، ومحمد جمعة بشير، وخالد الدوسري.