EN
  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2009

المنتخب الإيطالي يتصدر قمة المجموعة الثانية تقدمت أمريكا بهدف فعاقبه الأتزوري بثلاثية رائعة

إيطاليا اعتلت قمة المجموعة الثانية

إيطاليا اعتلت قمة المجموعة الثانية

حول المنتخب الإيطالي خسارته بهدف إلى الفوز بثلاثية رائعة أمام نظيره الأمريكي في أول مباراة للفريقين ضمن منافسات المجموعة الثانية لكأس القارات المقامة حاليا بجنوب إفريقيا، وذلك بفضل النجم جوسيبي روسي الذي نجح في تسجيل هدفين من الثلاثة.

حول المنتخب الإيطالي خسارته بهدف إلى الفوز بثلاثية رائعة أمام نظيره الأمريكي في أول مباراة للفريقين ضمن منافسات المجموعة الثانية لكأس القارات المقامة حاليا بجنوب إفريقيا، وذلك بفضل النجم جوسيبي روسي الذي نجح في تسجيل هدفين من الثلاثة.

وبهذه النتيجة تصدر المنتخب الإيطالي قمة المجموعة الثانية، ووجه إنذارا شديد اللهجة للفراعنة قبل مواجهتهما يوم الخميس في الجولة الثانية لمنافسات تلك المجموعة، وخاصة بعد الأداء المشرف الذي ظهر عليه المنتخب المصري أمام البرازيل اليوم.

ونجح جوسيبي روسي في ترك بصمة واضحة في ملاعب جنوب إفريقيا عندما أحرز هدفين فور نزوله، وتمكن من تحويل تخلف الأتزوري بهدف إلى فوز مستحق، في حين أحرز الهدف الآخر دانييلي دي روسي، وأحرز الهدف الأمريكي الوحيد لاندون دونوفان من ضربة جزاء في شوط المباراة الأول.

جاءت بداية الشوط الأول حذرة من الجانبين، وتبادل خلالها الطرفان الهجمات التائهة، فكانت من دون عنوان، حصل بعدها الأمريكيون على ركلة حرة بعيدة نسبيا نفذها كلينت ديمبسي عالية فوق المرمى، وسدد ألبرتو جيلاردينو أول كرة إيطالية بعد أن أسقطها له برأسه فينتشنزو ياكوينتا، فتابعها بيسراه قوية زاحفة سيطر عليها الحارس تيم هاوارد.

ورد الإيطاليون عرضية عالية رفعها كامورانيزي من الجهة اليمنى تابعها ليجروتاجلي بين يدي هاوارد، وارتكب بوفون خطأ بخروجه لملاقاة جوزي التيدور الذي لم تسعفه خبرته القليلة فأعاد الكرة إلى زميل له بدلا من تسديدها في المرمى.

وازدادت حرارة اللقاء، وأنقذ هاوارد مرماه من فرصة هدف مؤكد إثر ركلة حرة نفذها أندريا بيرلو باتقان، ونقصت صفوف المنتخب الأمريكي بطرد ريكاردو كلارك إثر تعمده الخشونة مع جنارو جاتوزو ليلعب الأمريكان منذ تلك الدقيقة بعشرة لاعبين.

واعترض جورجو كيليني المهاجم التيدور وأسقطه داخل منطقة الجزاء ليحتسبها الحكم على الفور ركلة جزاء نفذها القائد لاندون دونوفان على يسار بوفون مفتتحا التسجيل في الدقيقة 41.

وأطلق جانلوكا زامبروتا قذيفة من خارج المنطقة علت العارضة الأمريكية بقليل، واستقرت كرة فابيو جروسو في أحضان هاوارد وينتهي الشوط الأول.

ونزل الإيطاليون بكامل قوتهم في الشوط الثاني، وشنوا هجمات متلاحقة لم يكتب لها النجاح في البداية، وتمكن جوزيبي روسي من إدراك التعادل من أول لمسة بعد نزوله بدلا من جنارو جاتوزو بعدما خطف الكرة من كلينت ديمبسي في منتصف الملعب وسار بها عدة خطوات، وأطلقها بيسراه قذيفة صاروخية في الشباك في الدقيقة 59.

وتمكن روسي من إحراز الهدف الثاني، ومنح إيطاليا التقدم بعدما وصلت إليه الكرة في الجهة اليمنى من المنطقة الأمريكية سددها بيسراه طائشة من غير رقابة فذهبت بعيدا، وفرض المنتخب الإيطالي حصارا محكما على منطقة منافسه، وسدد بيرلو قذيفة من خارج المنطقة بيمناه تصدى لها هاوارد، فارتدت الكرة إلى ياكوينتا الذي أعادها بعيدة عن المرمى.

وتصدى هاوارد ببراعة لتسديدة جوزيبي روسي في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي، وأخرى لطوني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، لكن وقف عاجزا أمام قذيفة من داخل المنطقة أطلقها صاحب الهدف الأول بعد أن تلقى كرة من بيرلو الذي أحدث اختراقا في الجهة اليسرى وأعادها للوراء إلى زميله المنطلق من بين المدافعين لتعلن الهدف الثالث في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع لتنتهي المباراة.