EN
  • تاريخ النشر: 03 سبتمبر, 2009

لم يسلموا من الأجواء المشحونة من أجل المونديال تقارير: أئمة المساجد يدعون للجزائر بالفوز على زامبيا

الكل في الجزائر يساند المنتخب من أجل المونديال

الكل في الجزائر يساند المنتخب من أجل المونديال

لم يسلم أئمة المساجد في الجزائر من الأجواء المشحونة التي تحيط بمباراة منتخب بلادهم مع المنتخب الزامبي في تصفيات كأس العالم الأحد المقبل بعدما دعوا الله أن يتأهل منتخب بلادهم.

لم يسلم أئمة المساجد في الجزائر من الأجواء المشحونة التي تحيط بمباراة منتخب بلادهم مع المنتخب الزامبي في تصفيات كأس العالم الأحد المقبل بعدما دعوا الله أن يتأهل منتخب بلادهم.

وذكر موقع "جول" العالمي نقلا عن تقارير إعلامية جزائرية أن بعض المشايخ في المساجد الجزائرية قد تخلوا عن عباءة الالتزام والورع في هذا الشهر الكريم، واستغلوا الدروس الدينية التي تعقب أذان العشاء بالدعاء لمنتخب الجزائر في مهمته الصعبة أمام المنتخب الزامبي في تصفيات كأس العالم الأحد المقبل.

ورفع المشايخ أكف الضراعة إلى الله "أن يسدد رميهم.. وأن يثبت أقدامهم.. ويعافي أبدانهم" حتى يتمكنوا من دحض الزامبيين، وتحقيق حلم الشعب الجزائري بالتأهل للمونديال العالمي.

ولم يتوقف الأمر عند حد المساجد، فلقد أشارت نفس التقارير إلى قيام بعض المشايخ بالدعاء للمنتخب الجزائري في "المقابر" أيضا حتى يدخل البهجة والسعادة على قلوب الحاضرين.

ويلتقي الأحد المقبل المنتخب الجزائري مع المنتخب الزامبي في لقاء حاسم في تصفيات مونديال جنوب إفريقيا 2010.

ويعد المنتخب الجزائري الأقرب للمونديال؛ لأن في جعبته 7 نقاط، فيما يأتي منتخب مصر في المركز الثاني برصيد 4 نقاط، ثم منتخب رواندا في المركز الثالث بنفس الرصيد، وأخيرا رواندا في المركز الرابع والأخير بنقطة واحدة.

وزادت الرغبة لدى المنتخب الجزائري في الصعود للمونديال؛ وخاصة بعد الفوز الكبير الذي حققه الخضر على الفراعنة في البليدة بثلاثية، ثم كرروا الفوز على زامبيا بعد 15 يوما بالفوز بهدفين.