EN
  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2012

تعرف على الفارق بين إبرا.. وقطار أوروبا السريع ؟

السويدي زلاتان إبراهيموفيتش

زلاتان إبراهيموفيتش

انتقال السويدي زلاتان إبراهيموفيتش من ميلان الإيطالي لباريس سان جيرمان تسبب في جلب الملايين للفريق الإيطالي، في الوقت الذي تثار فيه الشكوك حول ما سيقدمه للفريق الفرنسي مستقبلا.

  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2012

تعرف على الفارق بين إبرا.. وقطار أوروبا السريع ؟

انتقال السويدي زلاتان إبراهيموفيتش من ميلان الإيطالي لباريس سان جيرمان تسبب في جلب الملايين للفريق الإيطالي، في الوقت الذي تثار فيه الشكوك حول ما سيقدمه للفريق الفرنسي مستقبلا.

بات إبراهيموفيتش أغلى لاعب في التاريخ وذلك بالنظر إلى الصفقات التي أبرمها مع الأندية التي دافع عن ألوانها منذ عام 1999 مع نادي مالمو وهو النادي السويدي الذي قدمه للنجومية.

ومخطئ من يعتقد أن كريستيانو رونالدو أو حتى ميسي هما الأغلى عبر التاريخ لأن الأرقام تشير إلى تفوق السويدي نظراً لكثرة انتقاله بين أندية عالمية كبيرة حيث بات اللاعب مثل قطار أوروبا السريع الذي يجوب كل المدن الأوروبية في أوقات زمنية قياسية.

ولعب إبرا في أكبر الأندية الأوروبية  مثل مالمو السويدي ، ومنه إلى أياكس امستردام، وبعد فترة ناجحة قضاها في أياكس، انتقل إبرا إلى الملاعب الإيطالية وبالتحديد مع يوفنتوس (16 مليون يورو) قبل أن يتوجه إلى إنتر (24.8 مليون يوروثم جرب حظه في الملاعب الإسبانية مع برشلونة (69.88 مليون يوروقبل أن يعود إلى إيطاليا وينضم لميلان (24 مليون يورو) وبانتقاله إلى باريس سان جيرمان، سيصل مجموع مبالغ انتقاله عبر الأندية إلى 189.93 مليون يورو.

وأحرز إبراهيموفيتش 280 هدفاً خلال مشواره، وتشير تقارير صحفية إلى أن المبلغ الذي سيحصل عليه ميلان نظير الاستغناء عنه لباريس سان جيرمان سيصل إلى 47 مليون يورو.

تاريخ حافل

ولد إبراهيموفيتش في السويد لأب بوسني مسلم هاجر إلى السويد عام 1977 اسمه شفيق، وأم كرواتية كاثوليكية تدعى يوركا غرافيتش، هاجرت هي الأخرى إلى السويد حيث تقابلا لأول مرة.

ترعرع زلاتان بجانب شقيقاته الثلاث و شقيقيه، في حي روزينبرج في مالمو المعروف بكثرة السكان المهاجرين الذين يقطنونه.

بعد تلقيه زوجاً من الأحذية الرياضية وهو في عمر السادسة، بدأ إبرا بالتنقل بين أندية الناشئين مثل نادي روزينغراد لكرة القدم وإف بي كي بلقان صرح زلاتان في إحدى المقابلات، بأن فريقه ذات مرة، كان متأخراً بنتيجة 4-0 حتى نهاية الشوط الأول، فأدخله المدرب كبديل، ليسجل في تلك المباراة ثمانية أهداف بشكلٍ لا يصدق.

بالرغم من أن زلاتان كان إحدى ركائز نادي مالمو خلال سنوات المراهقة الأولى إلا أنه كان سيضطر للخروج من النادي في سن الخامسة عشر للعمل في ميناء مالمو، لكن المدرب اقنعه بالبقاء في النادي.

لعب إبراهيموفيتش مع منتخب السويد في كأسي العالم 2002 و2006 وغاب هو ومنتخب بلاده عن 2010، كما شارك في كأسي يورو 2004 و2008 حيث سجل هدفاً جميلاً وقاتلاً بالكعب في مرمى منتخب إيطاليا وآخر في مرمى إسبانيا، ولعب أيضاً في بطولة يورو 2012 وسجل هدفين في المنتخب الأوكراني والفرنسي.