EN
  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2012

تعادل مانشستر يونايتد يشعل الصراع على لقب الدوري الإنجليزي

نادي فولهام الإنجليزي ونادي مانشستر يونايتد الإنجليزي

أفراح مانشستر يونايتد لم تكتمل

أجواء المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي تشتعل من جديد، بعدما قلص مانشستر سيتي الفارق الذي يفصله عن جاره مانشستر يونايتد في الصدارة إلى ثلاث نقاط.

  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2012

تعادل مانشستر يونايتد يشعل الصراع على لقب الدوري الإنجليزي

اشتعلت أجواء المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم من جديد، بعدما قلص مانشستر سيتي الفارق الذي يفصله عن جاره مانشستر يونايتد في الصدارة إلى ثلاث نقاط.

وسجل سيرجيو أجويرو وسمير نصري هدفين قادا بهما مانشستر سيتي إلى الفوز 2-0 على ولفرهامبتون الذي تأكد هبوطه في الموسم المقبل، بينما تعادل مانشستر يونايتد مع ضيفه إيفرتون 4-4 ضمن منافسات المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري.

ويتصدر مانشستر يونايتد جدول المسابقة برصيد 83 نقطة وبفارق ثلاث نقاط أمام مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني، قبل ثلاث مراحل فقط من نهاية الموسم.

وربما تحسم المنافسة على اللقب من خلال المباراة التي تجمع قطبي مانشستر في 30 إبريل/نيسان الجاري.

وكان مانشستر يونايتد متقدمًا على إيفرتون 4-2 قبل سبع دقائق من نهاية المباراة التي أُقيمت على ملعب "أولد ترافوردلكن هدفين متأخرين سجلهما نيكيتشا ييلافيتش وستيفن بينار أضاعا نقطتين مهمتين على مانشستر.

وافتتح ييلافيتش التسجيل لإيفرتون في الدقيقة 34، ثم أدرك النجم واين روني التعادل لمانشستر يونايتد قبل أربع دقائق فقط من نهاية الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني تقدم مانشستر يونايتد بهدفين سجلهما داني ويلبيك ولويس ناني في الدقيقتين 57 و61، ثم أضاف مروان فلايني الهدف الثاني لإيفرتون في الدقيقة 67.

وبعدها سجل واين روني الهدف الثاني له والرابع لفريقه، لكن إيفرتون لم يستسلم للهزيمة وأدرك التعادل بهدفين سجلهما ييلافيتش وستيفن بينار في الدقيقتين 83 و85.

وكاد ريو فيرديناند أن يحسم المباراة لصالح مانشستر في الوقت المحتسب بدل الضائع، لكن تيم هوارد حارس مرمى إيفرتون تألق في التصدي للكرة.

وكان الإيطالي روبرتو مانشيني -المدير الفني لمانشستر سيتي- قد أكد من قبل أن فرصة فريقه في انتزاع الصدارة من جاره مانشستر يونايتد تبدو ضعيفة، لكن مانشستر سيتي أنعش أماله من جديد بثنائية في شباك مضيفه ولفرهامبتون.

وافتتح أجويرو التسجيل لمانشستر سيتي في الدقيقة 27، إثر تمريرة من جايل كليتشي، ثم أضاف نصري الهدف الثاني للفريق إثر ضربة حرة في الدقيقة 74، ليحسم النقاط الثلاث لمانشستر ويؤكد هبوط ولفرهامبتون من الدوري الممتاز إلى دوري الدرجة الأولى في الموسم المقبل.

وفي مباراة أخرى جرت اليوم، حقق روي هودجسون -المدير الفني لويست برومويتش ألبيون- عودة ناجحة إلى إستاد فريقه السابق؛ حيث قاد ألبيون إلى الفوز على مضيفه ليفربول 1-0.

وتصدى القائم لكرتين سددهما جوردان هندرسون وديرك كاوت لاعبا ليفربول، قبل أن يحسم بيتر أوديموينجي المباراة لصالح ويست برومويتش ألبيون بهدف سجله في الدقيقة 75.

وارتفع رصيد ويست برومويتش ألبيون إلى 45 نقطة في المركز العاشر، بينما تجمد رصيد ليفربول عند 46 نقطة في المركز الثامن.