EN
  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2012

الأهلي والزمالك على أعتاب التأهل لدور الـ 16 الإفريقي

الأهلي والزمالك

الأهلي والزمالك في طريقهما للدور التالي بدوري الأبطال

اقترب الأهلي والزمالك من حجز بطاقة التأهل إلى دور الـ16 من بطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2012

الأهلي والزمالك على أعتاب التأهل لدور الـ 16 الإفريقي

(القاهرة - mbc.net) عاد الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي المصري، بتعادل سلبي من أديس بابا مع نادي البن، في ذهاب دور الـ32 ببطولة دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم، فصار الأهلي مطالبًا بتحقيق الفوز بأية نتيجة في مباراة العودة التي ستُقام بالقاهرة بعد أسبوعين.

وتُعتبَر مباراة البن الإثيوبي هي المباراة الرسمية الأولى للنادي الأهلي بعد أحداث مجزرة بورسعيد التي راح ضحيتها أكثر من 74 مشجعًا من جمهور النادي الأهلي المصري.

فرض الأهلي سيطرته على مجريات المباراة منذ بدايتها حتى نهايتها، في ظل فارق الخبرات والإمكانات بين الفريقين، وأضاع لاعبوه فرصًا سهلةً عديدة كانت كفيلة بخروج الفريق فائزًا بعدد وافر من الأهداف.

تغلب الحذر على الدقائق الأولى من شوط المباراة الأول؛ حين تصدَّى الحارس شريف إكرامي لأكثر من هجمة لأصحاب الأرض والجمهور، بعدها كثف لاعبو الأهلي هجماتهم المتتالية واحدةً تلو الأخرى، لكن دون خطورة على مرمى البن الإثيوبي، فانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني، دخل البن الإثيوبي مهاجمًا في رحلة بحث عن هدف مبكر يربك به حسابات المنافس، وأنقذ شريف إكرامي مرماه من تسديدة من ستيفن، فيما أخطأت تسديدة أخرى المرمى. ورد البرازيلي جونيور مهاجم الأهلي بتسديدة قوية علت مرمى البن.

وفي الدقيقة الـ57، أضاع جدو فرصة في المباراة بعدما فشل في استثمار كرة عرضية من أحمد فتحي وهو وحيد داخل منطقة الجزاء، فضاعت فرصة خطيرة للأهلي.

وواصل جدو مسلسل إهداره الفرص السهلة؛ ففي الدقيقة الـ65 انطلق بسرعته وراوغ دفاع البن وهيأ الأخير الكرة لنفسه داخل منطقة جزاء المنافس، إلا أنه سدد كرة سيئة في حضن حارس البن.

وفي الدقيقة الـ81، تألق شريف إكرامي نجم اللقاء وأنقذ مرماه من أخطر فرص البن الإثيوبي فحافظ على نظافة شباكه، قبل أن يضيع محمد أبو تريكة أسهل الفرص وأخطرها في الدقيقة الـ89 وهو وحيد داخل منطقة الجزاء، لكنه لعب رأسيةً في حضن الحارس، فانتهى اللقاء بالتعادل السلبي.

وفي مباراة ثانية، تغلب الزمالك على أفريكا سبورت الإيفواري بهدف نظيف سجله البينيني رزاق في الثانية 44 من بداية اللقاء، وذلك في المباراة التي جرت بينهما باستاد الكلية الحربية ليقترب الزمالك خطوة للتأهل إلى الدور التالي من المسابقة.

وأصبح الزمالك مطالبا بالتعادل بأية نتيجة في لقاء العودة بأبيدجان أو الفوز ليتأهل لدور الـ 16 من بطولة دوري الأبطال الإفريقي.

دخل الزمالك مهاجما منذ أول دقيقة في المباراة، في رحلة بحث عن هدف مبكر يربك به حسابات المنافس وتحقق المطلوب بالفعل في الثانية 44، عندما تلقى البينيني رزاق الكرة داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية في المرمى، مسجلا هدف التقدم.

استخدم الفريق الإيفواري أسلوب الضغط على دفاع ووسط الزمالك في محاولة لتعويض الهدف المبكر ورد الزمالك، مستخدماً الأسلوب نفسه وتكفل إبراهيم صلاح بممارسة الضغط على دفاع أفريكا سبورت ومعه رزاق وزكي.

وفى الدقيقة 40 أضاع كوبيه -مهاجم أفريكا سبورت- أخطر فرص فريقه في هذا الشوط؛ حيث فشل في استغلال كرة بينية خلف دفاع الزمالك ليطيح بها، وهو مواجهة لعبد الواحد السيد.

ومع بداية الشوط الثاني، تبادل الفريقان الهجمات وتوالت الفرص الضائعة من جانب لاعبي الفريقين لينتهي اللقاء بفوز الزمالك بهدف يتيم.