EN
  • تاريخ النشر: 05 يناير, 2009

في لقاء اعترضت عليه الجماهير تعادل سلبي بين قطر والسعودية في مباراة سيئة

قطر والسعودية حبايب

قطر والسعودية حبايب

اكتفى المنتخب السعودي بالتعادل السلبي مع العنابي القطري في استهلال مشوار الفريقين ببطولة خليجي 19 المقامة حاليا في سلطنة عمان، و يحصل بذلك كل منهما على نقطة غالية في مشوار المسابقة...

اكتفى المنتخب السعودي بالتعادل السلبي مع العنابي القطري في استهلال مشوار الفريقين ببطولة خليجي 19 المقامة حاليا في سلطنة عمان، و يحصل بذلك كل منهما على نقطة غالية في مشوار المسابقة.

ورغم أن تلك المباراة كانت محط أنظار الجماهير السعودية و القطرية، التي كانت تأمل في أن تخرج في أفضل صورة ممكنة، لكنها ظهرت بصورة مخيبة للآمال؛ لتكون أسوأ مباريات خليجي 19.

بدأت المباراة حذرة من الجانبين و دخلت في مرحلة جس النبض، وظهر واضحا أن كلا منهما يعمل ألف حساب للآخر؛ الأمر الذي جعل اللقاء يفتقد لحساسيته؛ حيث جاءت المباراة هادئة من الطرفين.

شهدت الدقائق الأولى من اللقاء حذرا دفاعيا واضحا من الجانبين، واعتمد كل منهما على تضييق المساحات على الآخر؛ الأمر الذي جعل المباراة تفقد إثارتها و متعتها.

تمكن دفاع العنابي من إحكام السيطرة والرقابة اللصيقة على ياسر القحطاني؛ الأمر الذي جعل دوره مهمشا طوال الشوط، وهو نفس الحال بالنسبة للقطري سباستيان سوريا، الذي لم تظهر خطورته الحقيقية.

وكان حسين ياسر المحمدي هو مكمن الخطورة الحقيقية في صفوف العنابي، حيث إنه حاول استغلال مهاراته واللعب من لمسة واحدة؛ الأمر الذي أربك حسابات الدفاع السعودي في بعض الفترات من اللقاء.

و في الدقيقة 14 أطلق خلفان إبراهيم خلفان كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، لكنها وجدت طريقها في يد الحارس وليد عبد الله، تلاها مباشرة ضربة حرة مباشرة نفذها ياسر القحطاني، لكنها مرت بسلام إلى خارج المرمى.

بعدها هبط مستوى الفريقين وانحصر اللعب في وسط الملعب، و لم تظهر أيَّة هجمات إلا على استحياء؛ لتمر الدقائق المتبقية من الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني فرض العنابي سيطرته على وسط الملعب، فقابله حالة من الاسترخاء من جانب لاعبي الأخضر أو بمعنى آخر محاولة استدراج المنتخب القطري إلى وسط الملعب، والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة.

أضاع سباستيان سوريا فرصة هدف التقدم عندما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء، إلا أن الحارس وليد عبد الله كان له بالمرصاد و أمسك الكرة ببراعة مدافعا عن مرماه بكل ما أوتي من قوة.

و تألق الحارس القطري محمد صقر وحرم الأخضر من فرصة التقدم عندما أهدى القحطاني الكرة إلى أحمد الفريدي من فوق مدافعي العنابي وضعها " لوب" من فوق الحارس الذي سرعان ما استعاد سيطرته وأمسك الكرة قبل أن تسكن الشباك.

وأضاع خلفان إبراهيم خلفان فرصة التقدم عندما أهدى المحمدي كرة بينية إلى خلفان داخل منطقة الجزاء سددها بغرابة إلى خارج المرمى، ومرت الدقائق الأخيرة من اللقاء بسلام على الفريقين؛ لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

وفاز القطري خلفان إبراهيم خلفان بجائزة أفضل لاعب في اللقاء، وقد أكد في تصريحات تليفزيونية أنه كان يتمنى الفوز بالنقاط الثلاثة لولا أن أهدر لاعبوه العديد من الفرص السهلة التي كانت كفيلة بخروجهم فائزين، لكن لم يتحقق المراد ونطمع في تحقيق الفوز في المباريات المقبلة.

ومن جانبه، قال ياسر القحطاني مهاجم المنتخب السعودي إن النتيجة عادلة، وجاءت المباراة سجالا بين لاعبي الفريقين في بعض فترات اللقاء، لكننا قادرون على استعادة التركيز، والتأهل للمربع الذهبي في المباريات المقبلة، ومن ثم فإنه يكفينا الخروج حبايب مع العنابي.