EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2011

تشيلسي يعترف بعدم خطورة إصابة لامبارد

إصابة لامبارد ليست خطيرة

إصابة لامبارد ليست خطيرة

أكد تشيلسي، بطل الدوري الإنجليزي لكرة القدم، يوم الخميس عدم خطورة إصابة فرانك لامبارد، وسط تخوف جماهير النادي اللندني من ابتعاد لاعب الوسط الدولي مجددا عن الملاعب في فترة حرجة لفريقه.

  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2011

تشيلسي يعترف بعدم خطورة إصابة لامبارد

أكد تشيلسي، بطل الدوري الإنجليزي لكرة القدم، يوم الخميس عدم خطورة إصابة فرانك لامبارد، وسط تخوف جماهير النادي اللندني من ابتعاد لاعب الوسط الدولي مجددا عن الملاعب في فترة حرجة لفريقه.

وأشار تشيلسي إلى أنه يتوقع مشاركة لامبارد في مباراة الإثنين المقبل أمام بولتون في الدوري المحلي، وذلك بعد خضوعه أمس الأربعاء للفحوصات اللازمة، والتي أكدت عدم خطورة الإصابة التي تعرض لها خلال التمارين.

وأضاف تشيلسي في بيانه "فرانك لامبارد يعاني من إصابة طفيفة،

وسنراقب وضعه في الأيام القليلة المقبلة، ومن المتوقع أن يكون لاعب الوسط الذي خاض كل دقيقة من مبارياتنا الست الأخيرة منذ عيد الميلاد جاهزا لمباراة مساء الإثنين أمام بولتون".

وكان لاعب الوسط الدولي أعرب مؤخرا عن تخوفه من لعنة الإصابات التي تلاحقه، كاشفا عن أنه يواجه واقع ألا يستعيد كامل لياقته البدنية فيما تبقى من مسيرته الكروية.

وابتعد لامبارد عن الملاعب فترة أربعة أشهر بسبب فتق ومشاكل في حالبيه، ولم يسجل عودته إلى الملاعب إلا في ديسمبر/كانون الأول/كانون الأول الماضي أمام توتنهام، ويبدو أن هذه الإصابة أسوأ مما كان متوقعا؛ لأن لاعب الوسط المميز لا يزال يعاني منها حتى الآن رغم مشاركته في المباريات الأخيرة لفريقه.

ويعتبر لامبارد من الركائز الأساسية في تشكيلة أنشيلوتي، وقد تأكد هذا الأمر خلال فترة غيابه عن الملاعب؛ إذ تراجع أداء الفريق اللندني، وتخلى عن صدارة الدوري المحلي لمصلحة مانشستر يونايتد، وأصبح يتخلف بفارق 7 نقاط عن الأخير.