EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2011

أرسنال يدك شباك وست هام بثلاثية في الـ"بريمير ليج" تشيلسي يستعيد توازنه.. ومان سيتي ينتزع الصدارة مؤقتًا

لاعبو تشيلسي يحتفلون بالفوز

لاعبو تشيلسي يحتفلون بالفوز

انتزع مانشستر سيتي الصدارة مؤقتًا بفوزه الصعب على ضيفه ولفرهامبتون 4-3، يوم السبت، في افتتاح المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، التي شهدت فوزًا كبيرًا لأرسنال على جاره وست هام صاحب المركز الأخير 3-0، واستعادة تشيلسي حامل اللقب نغمة الانتصارات بفوزه على ضيفه بلاكبيرن روفرز 2-0.

انتزع مانشستر سيتي الصدارة مؤقتًا بفوزه الصعب على ضيفه ولفرهامبتون 4-3، يوم السبت، في افتتاح المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، التي شهدت فوزًا كبيرًا لأرسنال على جاره وست هام صاحب المركز الأخير 3-0، واستعادة تشيلسي حامل اللقب نغمة الانتصارات بفوزه على ضيفه بلاكبيرن روفرز 2-0.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 45 نقطة بفارق نقطة واحدة عن جاره وغريمه اللدود مانشستر يونايتد المتصدر السابق، الذي يحل ضيفًا على توتنهام، يوم الأحد، في ختام المرحلة، في امتحان صعب لـ"الشياطين الحمرالذين يملكون مباراتين مؤجلتين أمام بلاكبول وتشيلسي، الذي ارتقى إلى المركز الرابع مؤقتًا برصيد 38 نقطة بفارق نقطتين أمام جاره اللندني توتنهام. أما أرسنال فعزز موقعه في المركز الثالث بفارق نقطة واحدة خلف مانشستر يونايتد مع مباراة مؤجلة للفريق اللندني.

في المباراة الأولى على ملعب "سيتي أوف مانشستر ستاديومعانى مانشستر سيتي الأمرَّين لكسب النقاط الثلاثة من مضيفه ولفرهامبتون، الذي كان أطاح بتشيلسي 1-0 في المرحلة الماضية.

ويدين مانشستر سيتي بفوزه مرة أخرى لهدافه الدولي الأرجنتيني كارلوس تيفيز الذي سجل ثنائية، فرفع رصيده إلى 14 هدفًا هذا الموسم، ولحق بمهاجم مانشستر يونايتد البلغاري ديميتار برباتوف إلى صدارة الهدافين.

وكان ولفرهامبتون البادئ بالتسجيل بواسطة الصربي نيناد ميلياس بتسديدة من مسافة قريبة، مستغلاًّ دربكة أمام المرمى إثر كرة عرضية ارتبك دفاع مانشستر سيتي لإبعادها.

وانتظر مانشستر سيتي الدقيقة الـ40 لإدراك التعادل بواسطة مدافعه الدولي العاجي حبيب كولو توريه بتسديدة قوية من مسافة قريبة إثر ركلة ركنية وصلت إليه الكرة بعد رأسية المدافع البلجيكي فانسان كومباني.

وتابع مانشستر سيتي أفضليته في الشوط الثاني، ومنحه تيفيز التقدم في الدقيقة الـ49 إثر تمريرة من آدم جونسون، وعزز شقيق حبيب لاعب الوسط يحيى توريه تقدم مانشستر سيتي بهدف ثالث في الدقيقة الـ54 إثر تمريرة من المهاجم الدولي البوسني أدين دزيكو المنتقل إلى صفوفه حديثًا من فولفسبورج، ثم أضاف تيفيز هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه في الدقيقة الـ66 بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية.

لكن الضيوف انتفضوا فقلصوا الفارق عبر كيفن دويل في الدقيقة الـ68 من ركلة جزاء، ورونالدو زوبار بضربة رأسية إثر ركلة ركنية في الدقيقة الـ86.

في المباراة الثانية على ملعب "ستامفورد بريدج" في لندن، استعاد تشيلسي نغمة الانتصارات بعد تعادل مع أستون فيلا 3-3 وخسارة أمام ولفرهامبتون 0-1، فحقق فوزًا ثمينًا على ضيفه بلاكبيرن روفرز 2-0 بفضل مدافعه الدولي الصربي برانيسلاف إيفانوفيتش، الذي سجل الهدف الأول وصنع الثاني.

وكان تشيلسي صاحب الأفضلية والسيطرة منذ البداية، وحاول مرارًا وتكرارًا افتتاح التسجيل بواسطة كل من العاجي ديدييه دروجبا، والفرنسي نيكولا أنيلكا، وفرانك لامبارد، والبرازيلي راميريز، بيد أن بلاكبيرن روفرز استمات في الدفاع عن مرماه والحفاظ على نظافة شباكه، بل كاد يفاجئ أصحاب الأرض بهدف في الدقيقة الـ38، لولا تألق الحارس العملاق الدولي التشيكي بيتر تشيك، والقائد جون تيري في التصدي لتسديدتين قويتين لكلٍّ من ديفيد هويليت، والسنغالي الحجي ضيوف على التوالي؛ الأولى من خارج المنطقة، والثانية من مسافة قريبة.

وكانت أخطر فرص تشيلسي تسديدة قوية لراميريز من داخل المنطقة ارتدت من العارضة (2)، وأخرى عرضية من دروجبا ارتدت من القائم الأيمن (24).

وكاد أنيلكا يمنح التقدم لتشيلسي في مطلع الشوط الثاني بتسديدة قوية زاحفة من داخل المنطقة مرت بجوار القائم الأيمن للحارس بول روبنسون (57).

ونجح إيفانوفيتش في ترجمة ضغط تشيلسي إلى هدف إثر ركلة ركنية تصدى لها لامبارد وتابعها تيري برأسه، وحاول مدافعٌ إبعادها برأسه، لكنها تهيأت أمام الصربي بالقرب من المرمى، فتابعها بيمناه زاحفة داخل مرمى روبنسون (76).

وعزز تشيلسي تقدمه بهدف ثانٍ، عندما ارتقى إيفانوفيتش لركلة ركنية برأسه، وتابعها أنيلكا بيسراه من مسافة قريبة داخل المرمى (76).

على ملعب "بولين جراوند" في لندن، تابع أرسنال مطاردته مانشستر يونايتد في سعيه إلى معانقة اللقب الرابع عشر في تاريخه والأول منذ عام 2004، وعمق جراح جاره وست هام صاحب المركز الأخير بثلاثية نظيفة ستكون الأخيرة بقيادة مدربه الإسرائيلي أفرام جرانت.

وكان أرسنال صاحب الأفضلية منذ البداية، وبدأ بافتتاح التسجيل عبر مهاجمه الدولي الهولندي روبن فان بيرسي، عندما تلقى كرة عرضية من ثيو والكوت، فتابعها بيمناه من مسافة قريبة على يسار الحارس روبرت غرين (13).

ورد فان بيرسي التحية إلى والكوت، عندما توغل داخل المنطقة، ومرر إليه كرة عرضية زاحفة تابعها الأخير بيسراه من مساقة قريبة داخل المرمى الخالي (41).

وواصل أرسنال أفضليته في الشوط الثاني، وحصل على ركلة جزاء إثر عرقلة والكوت داخل المنطقة من قبل ماتيو إبسون، فنفذها فان بيرسي بنجاح مسجلاً الهدف الثالث (77).

وتغلب ستوك سيتي على بولتون بهدفين نظيفين سجلهما داني هيجينبوثام بتسديدة زاحفة من مسافة قريبة إثر ركلة ركنية (37)، وماثيو اثرينجتون (63) بركلة جزاء.

وحقق وست بروميتش ألبيون فوزًا صعبًا على بلاكبول 3-2.

وكان بلاكبول البادئ بالتسجيل عبر الويلزي ديفيد فوجان بتسديدة قوية رائعة من خارج المنطقة. وأدرك الدولي النيجيري بيتر أودوميونجي التعادل بكرة زاحفة من مسافة قريبة (38)، وأضاف جيمس موريسون الثاني بتسديدة من مسافة قريبة (52)، ثم أدرك جاري تايلور فليشر التعادل بتسديدة من مسافة قريبة (80)، لكن أوديموينجي سجل هدف الفوز بتسديدة قوية من داخل المنطقة (87).

وتعادل ويجان مع فولهام 1-1. وكان ويجان البادئ بالتسجيل عبر مهاجمه الكولومبي هوجو روداليجا بتسديدة ساقطة من حافة المنطقة، إثر تلقيه كرة طويلة من حارس المرمى الدولي العماني علي الحبسي (57(.

وأدرك فولهام التعادل بتسديدة قوية لأندرو جونسون من داخل المنطقة (86).

ويلعب يوم الأحد برمنجهام مع أستون فيلا، وسندرلاند مع نيوكاسل، وليفربول مع إيفرتون.