EN
  • تاريخ النشر: 03 سبتمبر, 2009

النادي اللندني يصف قرار الفيفا بالتعسفي تشيلسي يستأنف عقوبة حرمانه من الصفقات الجديدة

تشيلسي محروم من الصفقات الجديدة

تشيلسي محروم من الصفقات الجديدة

فرض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يوم الخميس، حظرا على نادي تشيلسي الإنجليزي يمنعه من التعاقد مع لاعبين جدد حتى يناير/كانون ثان عام 2011 بسبب نزاع بينه وبين نادي لنس الفرنسي، يتعلق بلاعب الأخير جايل كاكوتا، بينما قرر النادي اللندني استئناف هذا القرار.

فرض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يوم الخميس، حظرا على نادي تشيلسي الإنجليزي يمنعه من التعاقد مع لاعبين جدد حتى يناير/كانون ثان عام 2011 بسبب نزاع بينه وبين نادي لنس الفرنسي، يتعلق بلاعب الأخير جايل كاكوتا، بينما قرر النادي اللندني استئناف هذا القرار.

وجاء في بيان لغرفة فض النزاعات التابعة للفيفا: "تشيلسي ممنوع من ضمّ أيّ لاعب مهما تكن جنسيته، في السوقين القادمين للانتقالات الشتوي والصيفي لعام 2010".

وأشار الفيفا إلى أن العقوبة تنتهي في سوق الانتقالات الشتوي لعام 2011، وإن بإمكان تشيلسي اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي، الطريق الوحيد لاستئناف هذا القرار.

وأوضح الفيفا أن تشيلسي ضم عام 2008 اللاعب كاكوتا، وهو في سن السادسة عشرة، وأرغمه على فسخ عقده مع لنس الذي قدم شكوى متذرعا "بالفسخ التعسفي" طالبا فرض عقوبات على اللاعب والنادي.

ودفع كاكوتا مبلغ 780 ألف يورو كتعويض إلى لنس.

وقرر الفيفا أيضًا تغريم تشيلسي مبلغ 130 ألف يورو وإيقاف اللاعب 4 أشهر.

وردّ تشيلسي على الفور مؤكدا نيته استئناف القرار الذي وصفه بأنه "غير مناسب وتعسفي".

واعتبر النادي الإنجليزي أن هذه العقوبات وعلى هذا المستوى لا سابق لها، وهي كلها غير متناسبة مع الخطأ المرتكب والغرامة المالية، وهناك نية لتقديم الاستئناف مكتوبا، ولن يقوم تشيلسي بأي تعليق آخر على هذا القرار التعسفي للغاية.