EN
  • تاريخ النشر: 09 أبريل, 2009

يف ذهاب دور الثمانية تشيلسي يجرح كبرياء ليفربول بثلاثية قاتلة

تشيلسي تفوق فرديا وجماعيا

تشيلسي تفوق فرديا وجماعيا

تفوق تشيلسي على شقيقه ليفربول في مواجهتهما الخامسة على التوالي في بطولة دوري أبطال أوروبا بفوز مساء الأربعاء على مضيفه الأحمر بثلاثة أهداف مقابل هدف في ذهاب دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا.

تفوق تشيلسي على شقيقه ليفربول في مواجهتهما الخامسة على التوالي في بطولة دوري أبطال أوروبا بفوز مساء الأربعاء على مضيفه الأحمر بثلاثة أهداف مقابل هدف في ذهاب دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا.

تقدم أولا ليفربول عبر الدولي الإسباني فرناندو توريس في الدقيقة السادسة، لكن رد "الزرق" بقوة عبر ثلاثة أهداف سجلها الصربي "المفاجأة" برانسلاف إيفانوفيتش (هدفان) في الدقيقتين 39، 62، واختتم الإيفواري المتألق ديدييه دروجبا أهداف الضيوف في الدقيقة 66.

مباراة العودة الثلاثاء المقبل على ملعب "ستامفورد بريدج" في لندن ستكون سهلة على تشيلسي الذي يكفيه التعادل أو الفوز بأي نتيجة أو حتى الخسارة بفارق هدف من أجل الوصول للمربع الذهبي، لكن سيفتقد جهود قائده جون تيري الذي نال اليوم إنذارا سيبعده عن موقعة لندن.

وشاء القدر أن يلتقي ليفربول وتشيلسي للمرة الخامسة على التوالي، لكن هذه المرة في دور الثمانية بعد أن كانت المواجهات الأخرى في نصف النهائي ثلاث مرات، فكانت الغلبة لليفربول مرتين مقابل واحدة لتشيلسي في العام الماضي، بالإضافة إلى مرة واحدة في دوري المجموعات، وتأهلا معا إلى الدور التالي. ويكون مجموع المباريات التي جمعت بينهما حتى الآن 8 مباريات لم تنته أي واحدة منها بفارق أكثر من هدف.

جاءت البداية قوية عبر توريس الذي تلقى عرضية متقنة حولها بباطن قدمه داخل شباك العملاق التشيكي بيتر تشيك، ودانت السيطرة للحمر بفضل تحركات قائد الفريق ستيفن جيرارد والإسباني الثاني شابي ألونسو.

حتى جاءت المفاجأة بالهدف الذي سجله إيفانوفيتش الذي خاض اليوم ثاني مباراة أوربية في تاريخه من ركنية رائعة ارتقى لها، وحولها برأسه داخل الشباك، ثم عاد وكرر نفس اللعب، وحولها داخل الشباك ولكن في الدقيقة 62.

ورغم عودته من الإصابة التي أبعدته عن مباراة فريقه الأخيرة بالدوري المحلي ضد نيوكاسل السبت الماضي؛ إلا أن الفيل الإيفواري دروجبا لم يخيب ظن مدربه الهولندي جوس هيدينك، وسجل هدفا قاتلا من متابعة عرضية متقنة اخترق دروجبا دفاع الحمر التائه في الشوط الثاني، وحولها للشباك بقدمه اليمنى.