EN
  • تاريخ النشر: 09 يونيو, 2012

قبل صدامهما في اليورو 2012م تشافي: المنتخب الإيطالي تغير كثيرا ولم يعد يطبق أسلوب الكالتشيو

تشافي

تشافي: إيطاليا تعتمد على لاعبين مهاريين

المنتخب الإيطالي لجأ لتغيير الكثير في طريقة لعبه، وأصبح حاليا فريقا يرغب في الكرة بشكل أكبر، ويتواجد بشكل مكثف في وسط الملعب، ويعتمد على لاعبين موهوبين.. ولم يعد فريقا دفاعيا بحتا فلم يعد يطبق أسلوب الكالتشيو.. بهذه الكلمات وصف نجم خط وسط المنتخب الإسباني تشافي هيرنانديز المنتخب الإيطالي قبل لقائهما المرتقب غدا الأحد.

  • تاريخ النشر: 09 يونيو, 2012

قبل صدامهما في اليورو 2012م تشافي: المنتخب الإيطالي تغير كثيرا ولم يعد يطبق أسلوب الكالتشيو

المنتخب الإيطالي لجأ لتغيير الكثير في طريقة لعبه، وأصبح حاليا فريقا يرغب في الكرة بشكل أكبر، ويتواجد بشكل مكثف في وسط الملعب، ويعتمد على لاعبين موهوبين.. ولم يعد فريقا دفاعيا بحتا فلم يعد يطبق أسلوب الكالتشيو.. بهذه الكلمات وصف نجم خط وسط المنتخب الإسباني تشافي هيرنانديز المنتخب الإيطالي قبل لقائهما المرتقب غدا الأحد.

ويلتقي المنتخبان غدا الأحد في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة بالدور الأول لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012م)؛ التي يسعى المنتخب الإسباني من خلالها إلى الدفاع عن لقبه القاري.

وقال هيرنانديز: إن مواجهة المنتخب الإيطالي صعبة، خاصة أنه لم يعد يطبق أسلوب "الكالتشيو"؛ الذي كان يطبقه قبل سنوات.

وأضاف "المنتخب الإيطالي لجأ لتغيير الكثير في طريقة لعبه. أصبح المنتخب الإيطالي حاليا فريقا يرغب في الكرة بشكل أكبر، ويتواجد بشكل مكثف في وسط الملعب، ويعتمد على لاعب موهوب مثل "أندريا" بيرلو كنجم بارز في خط الوسط خلف رأسي حربة؛ مثل "ماريو بالوتيللي" و"أنطونيو" كاسانو. لم يعد المنتخب الإيطالي فريقا دفاعيا بحتا؛ فلم يعد يطبق أسلوب الكالتشيو".

وتابع النجم الإسباني "يحاول المنتخب الإيطالي الآن لعب الكرة بشكل أفضل. لن نرى بعد الآن المباريات التي ينكمش فيها الفريق إلى الخلف من أجل الدفاع".

واستعاد تشافي ذكريات فوز المنتخب الإسباني بلقب يورو 2008م، تحت قيادة مديره الفني السابق لويس أراجونيس.

وقال: "كانت هذه البطولة بداية جيل رائع للمنتخب الإسباني. مر المنتخب الإسباني في هذه البطولة بلحظات عصيبة شكلت أفضل ذكرياته عن يورو 2008م، وكان منها ضربات الترجيح التي تصدى إيكر كاسياس (حارس مرمى إسبانيا) لاثنتين منها في طريقه للإطاحة بالمنتخب الإيطالي من دور الثمانية".

وأضاف "قدمنا عروضا متميزة؛ مثل عرضنا أمام ألمانيا في النهائي، ولكن أفضل العروض على الإطلاق كان في المربع الذهبي أمام المنتخب الروسي. إنها لحظات لا يمكن تكرارها. الفريق الذي تشكل ما زال مستمرا، على رغم تغيير المدرب. نحن نكافح من أجل التاريخ".