EN
  • تاريخ النشر: 01 ديسمبر, 2011

تزكية "فيسبوكية" لصدى لنيل جائزة نوبل!..

صفحة صدى الملاعب على الفيس بوك

صفحة صدى الملاعب على الفيس بوك

التعليقات الواردة على خبر فوز برنامج صدى الملاعب بجائزة الشيخ محمد بن راشد للإبداع الرياضي أصبح بمثابة تصويت على مدى ارتباط المشاهدين ببرنامجهم المفضل (حسبما قالوا وكرروا) في تعليقاتهم التي تجاوزت 219 تعليقًا.

مثلت التعليقات الواردة على خبر فوز برنامج صدى الملاعب بجائزة الشيخ محمد بن راشد للإبداع الرياضي بمثابة تصويت على مدى ارتباط المشاهدين ببرنامجهم المفضل (حسبما قالوا وكرروا) في تعليقاتهم التي تجاوزت 219 تعليقًا، كانت الأغلبية العظمى منها توجة تهئنة شديدة وحارة إلى مصطفى الأغا والبرنامج الذي يستحق أكثر من هذا بسبب الجهد الرائع الذي يبذله الأغا وجميع الطاقم الذي يعمل معه.

ومن أبرز التعليقات التي نشرت في هذا الموضوع هي العبارة الشهيرة الذي يطلقها الأغا عند فوز أي فريق وهي "ألف مليون تريليون" ولكن ليس لأي فريق ولكن "ألف مليون تريليون مبروك لك يا أغا" وقد تكررت العبارة في أكثر من تعليق، منها تعليقات عصام العصمي وسعد عزو ومجنون حنوت وميرو أحمد وعمر حبش وفارس أبو رماله تميم وعاصي البحيري وريسي ماريا وبيبرس البيضاني وأيمن أبو حلاوة وجلال الدين حيدر.

ولم يخل الأمر من سجال بين المعلقين، بعدما انبرى المتحمسين لصدى للرد على تعليقات تقلل من أهمية البرنامج وأنه مثل باقي البرامج الأخرى، ليرد بعض عشاق الصدى على هذه التعليقات واصفين صدى الملاعب بأنه البرنامج الأول في الشرق الأوسط، من بينهم علي المداح ويازين حشاش وشجاع الربيعي ومحمد حقوي ومهدي الجنيدي.

أما أطرف التعليقات التي نشرت على هذا الخبر فصاحبه أطلق على نفسه اسما حركيا هو "درب الهوى الودار" وقال في تعليقه إن برنامج صدى الملاعب يستحق الحصول على جائزة نوبل.

خبر آخر جذب عديد من التعليقات هو خبر "فوز صعب لصغار الفراعنة على الجابون في تصفيات الأولمبياد" وتجاوزت التعليقات عليه 234 تعليقًا بين مؤيدين ومعارضين للمنتخب المصري؛ حيث وصفه بعض المعارضين بأنه منتخب لا يستحق الفوز ومن بينهم تيتي كاب وزكريا بالقاسم ونبيل أليكسس ونسيم رابح ومحمد يحيى.

أما المؤيدون فقالوا إن قلوبهم امتلأت فرحًا بفوز المنتخب المصري ومن بينهم نونا أحمد وفهد الحربي وأحمد بامنصور وعلى حيلال آل بيات وعادل ربيع ووائل أبو اليسر واديدي مغربي وأحمد صديق أحمد ومحمد العريفي ونوف التميمي وأبو ماجد الكثيري وكركي ذوق وراسي فوق وعوض المدرب وعلي أكركي.