EN
  • تاريخ النشر: 23 يوليو, 2012

وضع الأهلي على رأس مجموعته الإفريقية تريكة يقود الشياطين الحمر لإسقاط الزمالك في سهرة "رمضانية صامتة"

محمد أبو تريكة

تريكة قاد الأهلي لإعتلاء مجموعته الإفريقية

محمد ابو تريكة يقود فريقه الأهلي لفوز ثمين على غريمه التقليدي الزمالك بهدف نظيف يوم الأحد على استاد الكلية الحربية في المباراة التي جرت دون حضور جماهيري في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بدور الثمانية (المجموعات) لدوري ابطال افريقيا لكرة القدم، وأحرز أبو تريكة هدف المباراة الوحيد

  • تاريخ النشر: 23 يوليو, 2012

وضع الأهلي على رأس مجموعته الإفريقية تريكة يقود الشياطين الحمر لإسقاط الزمالك في سهرة "رمضانية صامتة"

قاد محمد ابو تريكة فريقه الأهلي لفوز ثمين على غريمه التقليدي الزمالك بهدف نظيف يوم الأحد على استاد الكلية الحربية في المباراة التي جرت دون حضور جماهيري في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بدور الثمانية (المجموعات) لدوري ابطال افريقيا لكرة القدم.

وأحرز أبو تريكة، الذي يستعد للسفر إلى لندن للمشاركة مع المنتخب الأولمبي المصري في منافسات كرة القدم، هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 78 من ضربة رأس قوية في سهرة رمضانية أقيمت بدون جمهور بسبب الإجراءات الأمنية التي وضعتها وزارة الداخلية بعد كارثة بورسعيد.

ورفع الأهلي رصيده إلى ست نقاط من فوزين متتاليين لينفرد بصدارة المجموعة بينما ظل الزمالك في قاع الترتيب بلا رصيد من النقاط بعد تعرضه للهزيمة الثانية على التوالي.

بدأ اللقاء بضغط هجومى من الزمالك، أسفر عن حصوله على أول ضربة ركنية من الناحية اليمنى فى الدقيقة الثالثة، يفشل الزمالك فى استغلالها لإحراز هدف مبكر يربك به غريمه التقليدى الأهلي.

ووسط الضغط الهجومي الأبيض بدأ الأهلى فى التكشير عن أنيابه الهجومية وفي الدقيقة العاشرة حاول الهلي اختراق دفاعات الزمالك المنظمة التي أجهضت معظم هجمات الششاطين الحمر.

وفى الدقيقة 21 قاد أحمد فتحي هجمة من الناحية اليمنى ومرر كرة عرضية شتتها فتح الله لخارج الملعب، لتتوالى هجمات الأهلى وفى الدقيقة 22 حصل عبد الله سيسه على ضربة حرة مباشرة نتيجة لتعمد شريف عبدالفضيل الخشونة مع اللاعب فى إحدى الهجمات المرتدة ولم ينجح الزمالك في استغلالها.

فى الدقيقة 26 يرفع وليد سليمان كرة عرضية لم تجد المتابع الجيد لها ويحولها دفاع الزمالك إلى ركنية، بعدها بدقيقة يطالب لاعبو الأهلى بضربة جزاء نتيجة لارتطام الكرة بيد محمد عبدالشافى ويشير حكم المباراة باستكمال اللعب.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين الذين حاولا بكل الطرق إحراز هدف التقدم وحسم اللقاء منذ بدايته وفي الشوط الثاني نجح الهلي في فرض سيطرته وسط مباراة متواضعة فنية لينجح أبوتريكة في خطف هدف الفوز برأسه من كرة مرفوعة من عبدالله السعيد من الجهة اليمنى في الدقيقة 78 وحاول الزمالك تعديل النتيجة إلا أنه فشل لتنتهي المباراة بفوز الشياطين بهدف يتيم للنجم أبوتريكة. 

وفي نفس المجموعة تعادل فريق مازيمبي الكونغولي مع ضيفه تشيلسي الغاني بهدفين لمثلهما، ويحتل تشيلسي المركز الثالث برصيد أربع نقاط بينما يأتي مازيمبي في المركز الثالث برصيد نقطة واحدة.