EN
  • تاريخ النشر: 12 مارس, 2009

يعتز بإنذار "تعاطفا مع غزة" ويساند أهلها تريكة يتمنى اختفاء "التعصب البغيض" عن الجزائر ومصر

أبو تريكة يتطلع لزيارة غزة

أبو تريكة يتطلع لزيارة غزة

أكد محمد أبو تريكة -نجم المنتخب المصري- أنه لا يشعر بأي ندم من تلقيه بطاقة صفراء في مواجهة السودان بكأس الأمم الإفريقية في العام الماضي بسبب ارتداء قميص "تعاطفا مع غزة".

أكد محمد أبو تريكة -نجم المنتخب المصري- أنه لا يشعر بأي ندم من تلقيه بطاقة صفراء في مواجهة السودان بكأس الأمم الإفريقية في العام الماضي بسبب ارتداء قميص "تعاطفا مع غزة".

وقال أبو تريكة في مقابلة مع قناة "بي.بي.سي" أبرزها موقع ناديه الأهلي على الإنترنت يوم الأربعاء: "هذا الإنذار أعتز به، ولم أندم عليه لأنني قدمت جهدي كلاعب كرة، وأتمنى أن يتعاون كل الأشقاء العرب، وأن يبذل كل إنسان ما يستطيع لدعم القضية الفلسطينية، ورفع المعاناة عن شعب غزة".

ويحظى أبو تريكة -ثاني أفضل لاعب في إفريقيا عام 2008- بشعبية كبيرة في الوطن العربي، سواء بسبب التعاطف مع غزة، أو بسبب أخلاقه الرفيعة، ومهاراته العالية في الوقت ذاته.

وأضاف أبو تريكة أن زميله في الأهلي رمزي صالح الحارس الفلسطيني نقل له الكثير من صور معاناة غزة، وقال: "أتمنى أن أزور غزة، وأساهم بأي شكل في رفع المعاناة عن الأطفال والنساء والشيوخ، فهم في محنة، ويجب أن يمد لهم كل إنسان يد العون، وأن يدعمهم".

وأبدى صانع ألعاب منتخب مصر أمنيته في خروج مباراتي مصر والجزائر في تصفيات كأس العالم 2010 بروح رياضية كبيرة تعبر عن العلاقات الطيبة بين البلدين العربيين الشقيقين.

وقال أبو تريكة الفائز بجائزة أفضل لاعب بالبطولات الإفريقية في العام الماضي: "أتمنى أن يكون التنافس الشريف داخل الملعب فقط، وأن تساند كل جماهير منتخب بلادها بعيدا عن التعصب البغيض".

ورغم أنه من المتوقع أن يكون أبو تريكة أحد أخطر لاعبي مصر أمام "الخضر"؛ فإن اللاعب يحظى باحترام كبير في الجزائر، حتى إن رابح سعدان -المدير الفني للفريق- كان من ضمن الذين رشحوا اللاعب للفوز بجائزة أفضل لاعب بالقارة السمراء.

وأكد أبو تريكة مجددا تمسكه بالبقاء في الأهلي، واصفا إياه بأنه "أكبر ناد في إفريقياكما قال إنه لا يفكر في الانتقال إلى أي ناد خارج مصر، رغم العروض المغرية التي يتلقاها، ووعد جماهير ناديه "بمواصلة الانتصارات وتحقيق الألقاب والبطولات".

وعن اختيار إيمانويل أديبايور -مهاجم منتخب توجو وفريق أرسنال الإنجليزي- للفوز بجائزة أفضل لاعب إفريقي، قال أبو تريكة إنه كان يشعر بهذا الأمر منذ البداية، كما أنه بمجرد إعلان النتيجة ذهب إلى اللاعب لتهنئته.

وقال أبو تريكة الذي يبلغ من العمر 30 عاما: إنه يتطلع إلى الحفاظ على مستواه العالي من أجل المنافسة على هذا اللقب مجددا، وإن كان يرى أن الألقاب الجماعية هي الأهم.

وسبق لأبو تريكة أن قال إنه سيفكر في اعتزال كرة القدم إذا قاد منتخب مصر إلى الوصول لنهائيات كأس العالم 2010، لكن هذه الرغبة جعلت كثيرا من جماهير الأهلي يقولون -عن طريق المداعبة- إنها لن تسعد بتأهل مصر للمونديال.