EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2011

الخطيب وعبد الفتاح في المنافسة ترشيح نور ويونس ومطر للقب لاعب أسيا 2011

فرص نور كبيرة وحظوظ ضعيفة لمطر

فرص نور كبيرة وحظوظ ضعيفة لمطر

دخل خمسة لاعبين عرب ضمن قائمة الـ15 لاعبا المرشحين لجائزة أفضل لاعب كرة قدم في القارة الأسيوية لعام 2011، وأبرزهم السعودي محمد نور، والعراقي يونس محمود، والإماراتي إسماعيل مطر.

دخل خمسة لاعبين عرب ضمن قائمة الـ15 لاعبا المرشحين لجائزة أفضل لاعب كرة قدم في القارة الأسيوية لعام 2011، وأبرزهم السعودي محمد نور، والعراقي يونس محمود، والإماراتي إسماعيل مطر.

ودخل كل من السوري فراس الخطيب، والأردني حسن عبد الفتاح في المنافسة بقوة بعد ظهورهما بقوة مع منتخبي بلادهما في التصفيات الأسيوية.

وتألق نور مع فريقه الاتحاد السعودي وقاده إلى دور الثمانية، كما أنه كان سببا في انتصارات فريقه، وساهم في فوزه أمس على كلوب سيول الكوري الجنوبي في ذهاب دور الثمانية 3-1، بتسجيله هدفا وصناعة آخر.

وستكون فرصة نور كبيرة في الوصول إلى المراحل المتقدمة من المنافسة على اللقب، والحصول عليه، خاصة في قيادة فريقه للقب أسيا، والعودة إلى الأخضر، والتألق ضمن صفوفه.

أما يونس محمود؛ فقد تألق مع منتخب بلاده في تصفيات أسيا المؤهلة إلى مونديال 2014 في البرازيل، وقاد بلاده للفوز على سنغافورة على أرضها بهدفين نظيفين؛ حيث سجل هدفا جميلا، ليدخل العراق في المنافسة من جديد على التأهل بعد خسارته في الجولة الأولى أمام الأردن.

وفرصة محمود لاعب لخويا القطري موجودة في المنافسة على اللقب، خاصة وأنه سبق وصعد للتصفية النهائية، وحصل على المركز الثاني عام 2007.

أما إسماعيل مطر فيعد أحد أبرز اللاعبين في الإمارات، لكن فرصته في الصعود إلى المراحل المقبلة والمنافسة على اللقب قد تكون معدومة في ظل عدم قيادته لفريقه الوحدة لتحقيق إنجازات مهمة، كما أن منتخب الإمارات خسر أول مباراتين بتصفيات كأس العالم.

ويدخل الأردني حسن عبد الفتاح المنافسة بقوة على لقب أفضل لاعب أسيوي هذا العام بعد إنجازاته مع فريق الوحدات، سواء محليا أو أسيويا، فضلا عن مساهمته في تصدر الأردن لمجموعتها في تصفيات المونديال بعد الفوز على كل من العراق والصين.

وكذلك ينافس السوري فراس الخطيب -لاعب فريق القادسية الكويتي- على اللقب هذا العام، وخاصة بعد إنجازاته مع فريقه، فضلا عن تألقه مع منتخب بلاده في بطولة أسيا في يناير/كانون الثاني الماضي، وكذلك في تصفيات المونديال.

وتضمنت لائحة اللاعبين المرشحين ثلاثة لاعبين من كوريا الجنوبية وإيران، واثنين من اليابان، فضلا عن لاعب من كل من الصين وأوزبكستان.

ويعلن الاتحاد الأسيوي عن جوائزه لعام 2011 في 23 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في كوالالمبور.

واللاعبون المرشحون هم: السعودي محمد نور، السوري فراس الخطيب، الأردني حسن عبد الفتاح، الإماراتي إسماعيل مطر، العراقي يونس محمود، اليابانيان كييسوكي هوندا وتاكاشي إينوي، والصيني دينج زهوجيانج، والإيرانيون فرهاج مجيدي وقاسم حداديفار وهادي عقيلي، والكوريون الجنوبيون ها تاي-جوون وكوو جا-شيول ويوم كي-هون، والأوزبكي سيرفر جباروف.

وكانت جائزة أفضل لاعب في أسيا لعام 2010 ذهبت إلى الأسترالي ساشا أوجنينوفسكي.