EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2011

الاتحاد القطري رصد صندوقا خاصا لهذا الغرض تخصيص إيراد مباراة مصر والبرازيل لضحايا الصومال

مصر والبرازيل

مصر والبرازيل للمرة الثانية خلال عامين

قرر الاتحاد القطري لكرة القدم بالتنسيق مع اللجنة العليا المنظمة لبطولة كأس العالم 2022 في قطر تخصيص إيرادات مباراة مصر والبرازيل لصالح ضحايا الصومال

  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2011

الاتحاد القطري رصد صندوقا خاصا لهذا الغرض تخصيص إيراد مباراة مصر والبرازيل لضحايا الصومال

عقد الاتحاد القطري لكرة القدم صباح اليوم الأحد مؤتمرا صحفيا للكشف عن آخر الترتيبات المتعلقة باستضافة المباراة الدولية الودية بين المنتخبين المصري والبرازيلي والمقررة في 14 تشرين ثان /نوفمبر المقبل على ملعب نادي الريان.

وقرر الاتحاد بالتنسيق مع اللجنة العليا المنظمة لبطولة كأس العالم 2022 في قطر تخصيص إيرادات المباراة لصالح ضحايا المجاعة في الصومال من خلال صندوق خاص لذلك.

وأكد الاتحاد القطري أنه سيعلن عن شراكة مع إحدى المنظمات الخيرية في الأيام المقبلة لضمان وصول عائدات المباراة مباشرة إلى المحتاجين.

وحددت اللجنة المنظمة للمباراة سعر تذكرة دخول الملعب بمبلغ 80 ريالا قطريا (نحو 22 دولارا) بينما تبلغ قيمة تذكرة الدخول لمقاعد كبار الشخصيات 150 ريالا قطريا (نحو 42 دولاراوتقرر فتح الأبواب أمام الجماهير قبل بداية المباراة بثلاث ساعات كاملة ضمانا لعدم التزاحم.

وكشف سعود المهندي الأمين العام للاتحاد القطري لكرة القدم أن عدم إقامة المباراة على استاد خليفة الدولي يعود للأشغال المقامة حاليا على أرض الملعب من أجل تهيئته لاستضافة حفل افتتاح دورة الألعاب العربية التي تقام بالدوحة في ديسمبر/كانون أول المقبل.

وأضاف "المباراة تمثل فرصة لشعب قطر لإثبات شغفه بكرة القدم بعد فوزه بحق استضافة مونديال 2022 الذي جعل من دولتنا محل الأنظار عالميا، وسبق أن نظمنا مباريات عالمية مثل لقاء البرازيل مع إنجلترا والبرازيل مع الأرجنتين ونواصل الآن وفي أجواء احتفالية الاستعداد لتنظيم مباراة مصر والبرازيل..  ووفقا للشروط المتفق عليها مسبقا، فإن المنتخبين البرازيلي والمصري سيشاركان بكامل نجومهما، وتلقينا تأكيدا من اتحادي البلدين بهذا الصدد".

وأكد المهندي "المنتخبان سيصلان للدوحة في 11 تشرين ثان/نوفمبر ويتدربان ليلة المباراة على استاد أحمد بن علي الذي يستضيف اللقاء، وما زلنا لم نحدد إلى الآن ملعبي التدريبات الأخرى للمنتخبين في ظل انشغال كل الملاعب القطري بأعمال الصيانة.. وعن بقية الأمور التنظيمية الأخرى، تقرر أن يسبق المباراة مؤتمر صحفي بفندق إقامة المنتخبين على هامش مؤتمر أسباير فور سبورت، بالإضافة لمؤتمر لكل من المدربين بعد نهاية المباراة".

وتمنى المهندي وجود الجالية المصرية بكثافة يوم المباراة للاستمتاع ومؤازرة منتخب بلادها ودعمه في مباراة عالمية أمام منتخب كبير والمساهمة في عكس صورة متميزة للتنظيم الجيد والأجواء المتميزة على المدرجات".

وأوضح المهندي أن الشارع الرياضي سيعيش أسبوعا مهما قبل مباراة مصر والبرازيل؛ حيث سيواجه المنتخب القطري يومي 11 و15 من الشهر نفسه كلا من منتخبي إندونيسيا والبحرين على الترتيب في إطار التصفيات الأسيوية المؤهلة لمونديال 2014 بالبرازيل.

وأضاف "كرة القدم لا تخلو من الجوانب الإنسانية وما يحدث في الصومال من مجاعة وما نشاهده في القنوات الإخبارية الكثيرة شيء يدمي القلب، ونحن من هذا المنطلق يجب أن يكون لنا دور كأسرة كروية عبر استضافة هذه المباراة الدولية الكبيرة، والتي سنحاول استغلالها لمساعدة الصومال، ونتمنى أن نحقق إيرادات كبيرة حتى نساعد كثيرا من المتضررين من المجاعة في الصومال.