EN
  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2010

الصحف القطرية تهاجم التحكيم تجديد الثقة في ميتسو قبل مواجهة اليمن

سخط قطري على التحكيم بعد إلغاء هدف سوريا

سخط قطري على التحكيم بعد إلغاء هدف سوريا

جدد الاتحاد القطري لكرة القدم ثقته في الفرنسي برونو ميتسو -المدير الفني للمنتخب- رغم الخسارة أمام الكويت بهدف نظيف في الجولة الأولى من منافسات بطولة دول مجلس التعاون الخليجي رقم 20 التي تستضيفها اليمن حتى الخامس من ديسمبر/كانون الأول المقبل، وذلك قبل مواجهة المنتخب الحاسمة أمام اليمن غدا في الجولة الثانية.

جدد الاتحاد القطري لكرة القدم ثقته في الفرنسي برونو ميتسو -المدير الفني للمنتخب- رغم الخسارة أمام الكويت بهدف نظيف في الجولة الأولى من منافسات بطولة دول مجلس التعاون الخليجي رقم 20 التي تستضيفها اليمن حتى الخامس من ديسمبر/كانون الأول المقبل، وذلك قبل مواجهة المنتخب الحاسمة أمام اليمن غدا في الجولة الثانية.

وأوضح رئيس الاتحاد القطري الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، أنه يثق تماما في المدرب ميتسو واللاعبين رغم الهزيمة أمام الكويت، وذلك خلال حضوره تدريبات المنتخب من أجل الرفع من الروح المعنوية للاعبين قبل مواجهة اليمن المصيرية في الجولة الثانية.

وقال الشيخ حمد: "إن الجهاز الفني للعنابي مستمر في عمله مهما كانت النتائج في خليجي 20، خاصة وأننا ننظر إلى بطولة كأس أسيا والتي سوف تستضيفها البلاد في 2011". وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الشرق" القطرية يوم الأربعاء.

وأكد أنه لا خيار أمام قطر إلا الفوز على اليمن غدا الخميس، معتبرا المباراة مع اليمن مباراة "حياة أو موت" لأنه لم يعد أمام المنتخب لكي يستمر مع الكبار في "خليجي 20" سوى تحقيق الانتصار.

وأضاف "هذا ما نطلبه من لاعبينا، وأن الثقة ما زالت موجودة في اللاعبين لعبور هذه المحنة الطارئة، مع انطلاقة البطولة، وكان الحظ حجر عثرة كبيرة في اللقاء مع بعض الأخطاء التي أعتقد أن المدرب سوف يتداركها مع اللاعبين، والأمور أصبحت بين أيديهم في الوقت الحالي".

وشدد رئيس الاتحاد القطري على صحة الهدف الذي سجله سباستيان سوريا في مرمى الكويت خلال لقاء المنتخبين، أول من أمس، وقال: "هدف سوريا كان صحيحا، ولا نعرف هل أوحى الخيال للمساعد بأن الهدف تسلل، فالجميع قد شهد بذلكمضيفا "لا نريد أن نلقي باللوم على الحكام، أو نحملهم الخسارة، ولكن المنتخب القطري لم يكن محظوظا في المباراة؛ إذ كان لديه الكثير من الفرص التي لم يستغلها، وللأسف خسرنا المباراة، وعلى اللاعبين الآن إذا أرادوا الاستمرار في البطولة، وعدم مغادرتها من الأبواب الخلفية أن يفوزوا في المباراتين القادمتين أمام اليمن والسعودية".

وكانت الصحف القطرية الصادرة أمس قد هاجمت الحكم العماني عبد الله الحراصي، وحمّلته مسؤولية الخسارة أمام الكويت.

وعنونت صحيفة الشرق "الحكم الحراصي ألغى هدفا صحيحا سجله سباستيانومضت تقول: "العنابي يخسر ضربة البداية أمام الكويت.. أداء ضعيف لمنتخبنا في الشوط الأول.. وضغط هجومي بلا جدوى في الثاني".

وذكرت الصحيفة أن "العنابي يستحق الخروج بنقطة التعادل على أقل تقدير لولا إلغاء الحكم العماني عبد الله الحراصي هدفا صحيحا سجله سباستيان سوريا في الدقيقة 71 وألغاه الحكم، بعد إشارة مساعده البحريني يوسف الوزير لتسلل اللاعب القطري، وهذا الخطأ هو الأبرز في اليوم الأول لخليجي 20".

أما صحيفة العرب فقالت تحت عنوان "قدم مستوى جيدا في الشوط الثاني.. والحكم ألغى له هدفا صحيحا": العنابي استحق الخسارة من الكويت بهدف نظيف وفقدان أول ثلاث نقاط في البطولة الخليجية.