EN
  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2011

تأهل القادسية وأربيل لدور الـ16 بكأس الاتحاد الأسيوي

القادسية تعادل مع مضيفه شورتان 1-1

القادسية تعادل مع مضيفه شورتان 1-1

تأهل فريقا القادسية الكويتي وأربيل العراقي إلى دور الستة عشر الدور الثاني- من مسابقة كأس الاتحاد الأسيوي في كرة القدم، بعد تعادل الأول مع مضيفه شورتان بطل أوزبكستان بهدف لكل منهما في المجموعة الثانية، وفوز الثاني الكاسح على ضيفه العهد اللبناني بستة أهداف لهدفين في المجموعة الخامسة.

تأهل فريقا القادسية الكويتي وأربيل العراقي إلى دور الستة عشر الدور الثاني- من مسابقة كأس الاتحاد الأسيوي في كرة القدم، بعد تعادل الأول مع مضيفه شورتان بطل أوزبكستان بهدف لكل منهما في المجموعة الثانية، وفوز الثاني الكاسح على ضيفه العهد اللبناني بستة أهداف لهدفين في المجموعة الخامسة.

في المباراة الأولى، حقق القادسية تعادلا بطعم الفوز مع مضيفه شورتان الأوزبكستاني بهدف لكل منهما في المباراة التي جرت بينهما، ضمن منافسات الجولة الخامسة في طشقند، ليضمن بذلك إحدى مقعدي التأهل لدور الستة عشر.

ورفع القادسية -الذي تقدم عبر السوري فراس الخطيب في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول قبل أن يعادل صاحب الأرض في الدقيقة الـ71- رصيده إلى 11 نقطة في الصدارة، بينما رفع شورتان رصيده إلى 6 نقاط.

وفي المجموعة نفسها، عزز فريق الاتحاد السوري فرصه في خطف بطاقة التأهل الثانية عن المجموعة الخامسة، بعد فوزه على الصقر اليمني بهدفين نظيفين سجلهما محترفه السنغالي ماديو كوناتي في الدقيقتين الـ60 و66 "من ركلة جزاء".

وتقدم الاتحاد بهذا الفوز إلى المركز الثاني برصيد 8 نقاط، بفارق 3 نقاط عن القادسية المتصدر، بينما فقد الصقر آخر آماله في التأهل، بعدما تجمد رصيده عند نقطة واحدة في المركز الأخير.

ويلتقي القادسية، في الجولة السادسة الأخيرة الأربعاء المقبل مع الاتحاد في الكويت، على أن يلعب في اليوم نفسه الصقر في ضيافة شورتان.

يذكر أن بطل المجموعة سيحظى بأفضلية خوض ثمن النهائي الذي يقام من مباراة واحدة على أرضه.

وفي المباراة الثانية، ضمن أربيل العراقي إحدى بطاقتي التأهل إلى دور الستة عشر عن المجموعة الخامسة، بعدما اكتسح ضيفه العهد اللبناني بستة أهداف لهدفين في الجولة الخامسة قبل الأخيرة.

سجل مسلم مبارك (10) ومصطفى أحمد (27 و78) وحيدر قارة مان (33) وسامر زين الدين (خطأ في مرمى فريقه 38) وهلكورد ملا محمد (89) أهداف أربيل، ومحمد العلي (17) وحسين دقيق (20) هدفي العهد.

ورفع العهد بهذا الفوز رصيده إلى 11 نقطة وضمن تأهله، بغض النظر عن نتيجة مباراته في الجولة الأخيرة مع الكرامة السوري، وضمن أيضا صدارة المجموعة، وسيخوض بالتالي مباراته في الدور المقبل على أرضه وبين جمهوره.

في المقابل يحتاج العهد لمعجزة من أجل الحصول على بطاقة التأهل الثانية، بعدما تجمد رصيده عن ثلاث نقاط في المركز الأخير، حيث يحتاج للفوز على ضيفه العروبة في الجولة الأخيرة مع خسارة الكرامة أمام أربيل.

وفي مباراة ثانية، تعادل الكرامة مع مضيفه العروبة بهدف لكل فريق ليؤجلا صاحب بطاقة التأهل الثانية عن المجموعة إلى الجولة السادسة والأخيرة.

وتقدم الكرامة بهدف مبكر في الدقيقة العاشرة سجله اللاعب محمد الحموي، إلا أن طلال الوهيبي حقق التعادل لفريقه في الدقيقة التاسعة والعشرين.

ورفع الفريقان بهذا التعادل رصيدهما إلى 6 نقاط، إلا أن الكرامة تفوق بفارق الأهداف بفارق 5 نقاط عن أربيل الذي ضمن التأهل والصدارة معا.

وستكون الجولة السادسة الأخيرة المقررة الأسبوع المقبل حاسمة في تحديد صاحب البطاقة الثانية؛ حيث يلتقي الكرامة مع ضيفه أربيل، بينما يحل العروبة ضيفا على العهد.

وفي بقية المجموعات، فرط التلال اليمني بنقطتين ثمينتين، بعد تعادله مع ضيفه ديمبو الهندي بهدفين لكل منهما في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى.

وسجل حسين غازي (41) وسليمان العديني (48) هدفي التلال، والبرازيلي روبرتو منديز سيلفا (28) والنيجيري سولي مارتينز (46) هدفي ديمبو.

ورفع التلال رصيده إلى 4 نقاط كحال ديمبو، مقابل 6 للأنصار اللبناني الذي خسر أمام ناساف كارشي الأوزبكستاني الذي كان قد ضمن تأهله إلى الدور الثاني في الجولة الماضية، بأربعة أهداف لهدف، ليرفع رصيده إلى 15 نقطة.