EN
  • تاريخ النشر: 15 نوفمبر, 2011

لبنان تفجر المفاجأة وتهزم نمور كوريا تأهل العراق والنشامى للدور التالي بالتصفيات المونديالية

العراق والأردن

الإثارة عنوان لقاء العراق والنشامى

حجز المنتخب العراقي الملقب بأسود الرافدين إلى الدور التالي من التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى كأس العالم بالبرازيل

  • تاريخ النشر: 15 نوفمبر, 2011

لبنان تفجر المفاجأة وتهزم نمور كوريا تأهل العراق والنشامى للدور التالي بالتصفيات المونديالية

(وكالات-mbc.net) حجز المنتخب العراقي الملقب بأسود الرافدين إلى الدور التالي من التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى كأس العالم بالبرازيل 2014 عقب فوزه على النشامى الأردني 3-1.

وأكد المنتخب العراقي تأهله رسميا إلى المرحلة النهائية بعدما رفع رصيده إلى 12 نقطة في المركز الثاني بالمجموعة وبفارق الأهداف فقط خلف نظيره الأردني الذي ضمن التأهل للمرحلة النهائية بالتصفيات قبل مباريات هذه الجولة.

 

وفجَّر المنتخب اللبناني مفاجأة من العيار الثقيل عقب فوزه على نمور كوريا الجنوبية بهدفين لهدف، وقطع المنتخب اللبناني شوطا كبيرا على طريق التأهل للمرحلة النهائية بالتصفيات؛ حيث رفع رصيده إلى عشر نقاط في المركز الثاني بالمجموعة بفارق الأهداف فقط خلف منتخب كوريا الجنوبية، بينما يحتل المنتخب الكويتي المركز الثالث برصيد ثماني نقاط ويقبع المنتخب الإماراتي في المركز الأخير بلا رصيد من النقاط.

 

وباغت المنتخب اللبناني ضيفه بهدف مبكر سجله علي السعدي في الدقيقة الخامسة، ولكن كو جا تشول سجل هدف التعادل لكوريا الجنوبية في الدقيقة 21 من ضربة جزاء، قبل أن يحصل المنتخب اللبناني على ضربة جزاء أيضا سجل منها عباس عطوي هدف الفوز الثمين للمنتخب اللبناني في الدقيقة 31.

 

عبر المنتخب الكويتي لكرة القدم كمين ضيفه الإماراتي وحقق عليه فوزا ثمينا 2/1، وحافظ المنتخب الكويتي على أمله في التأهل للمرحلة النهائية من التصفيات بعدما استعادة نغمة الانتصارات ورفع رصيده إلى 8 نقاط في المركز الثالث بالمجموعة بفارق الأهداف فقط خلف كل من منتخبي كوريا الجنوبية ولبنان.

 

أهدر المنتخب القطري لكرة القدم فرصة التأهل مبكرا بعدما سقط في فخ التعادل السلبي مع ضيفه البحريني، وخدمت هذه النتيجة المنتخب الإيراني متصدر المجموعة برصيد 11 نقطة، والذي كان بحاجة إلى عدم فوز المنتخب البحريني في المباراة حتى يضمن التأهل رسميا للمرحلة النهائية دون انتظار للجولة الأخيرة التي يستضيف فيها نظيره القطري، بينما يستضيف المنتخب البحريني نظيره الإندونيسي في 29 فبراير المقبل.

 

وأصبح المنتخب القطري بحاجة إلى نقطة التعادل على الأقل في لقاء الجولة الأخيرة؛ حتى يبتعد عن حسابات الأهداف في ظل فرصة المنتخب البحريني الجيدة في تحقيق فوز كبير على إندونيسيا.

 

وأسفرت بقية المباريات عن فوز كوريا الشمالية على اليابان بهدف نظيف، وأستراليا على تايلاند بنفس النتيجة، وفازت إيران على إندونيسيا بأربعة أهداف لهدف، والصين على سنغافورة برباعية نظيفة، وأوزباكستان على طاجكيستان بثلاثية نظيفة.