EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2008

المحترفون المغاربة يتفوقون على الجزائريين تألق لافت لحاجي والشماخ وسقوط مخزٍ لزياني

حاجي تألق وأسقط مرسيليا

حاجي تألق وأسقط مرسيليا

تفوق المحترفون المغاربة في القارة الأوروبية على نظرائهم في الجارة الجزائر خلال المباريات التي أقيمت يومي السبت والأحد ضمن الدوريات الأوروبية المحلية.

  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2008

المحترفون المغاربة يتفوقون على الجزائريين تألق لافت لحاجي والشماخ وسقوط مخزٍ لزياني

تفوق المحترفون المغاربة في القارة الأوروبية على نظرائهم في الجارة الجزائر خلال المباريات التي أقيمت يومي السبت والأحد ضمن الدوريات الأوروبية المحلية.

فقد تألق المغربي مروان الشماخ بشدةٍ وقاد فريقه بوردو لاستعادة المركز الثاني من رين بعد فوزه على مضيفه موناكو 4-3 مساء الأحد في ختام المرحلة التاسعة عشرة الأخيرة ذهابًا من الدوري الفرنسي الممتاز.

سجل الشماخ هدفين لبوردو في الشوط الثاني بنفس الطريقة بعدما تلقى كرة عرضية من يوان جوركوف في الهدف الأول تابعها بضربة رأس رائعة داخل المرمى، كما سجل الهدف الشخصي الثاني والثالث لبوردو بسيناريو الهدف الأول بعد تمريرةٍ عرضية من جوركوف نفسه أنهاها في الشباك قبل دقيقتين من نهاية اللقاء.

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، ساهم الشماخ في هدف الفوز بتمريرةٍ ناجحةٍ إلى الأرجنتيني فرناندو كافيناجي الذي لم يتوان في ترجمتها بالشكل المطلوب.

وفي مباراةٍ ثانية، سقط مرسيليا على ملعبه فيلودروم وأمام 52 ألف متفرج معظمهم من جماهيره بعد نجاح المغربي يوسف حجي في تسجيل هدفين من ثلاثة فاز بهم فريقه على فريق الجزائري كريم زياني الذي شارك في المباراة.

وفي إسبانيا شارك الجزائري مهدي لحسن لاعب وسط راسينج سانتاندير في ربع ساعة فقط في المواجهة الأخيرة التي خاضها ناديه أمام مانشتر سيتي الإنجليزي في كأس الاتحاد الأوروبي.

وتفوق راسينج بثلاثة أهداف مقابل واحد على حساب النادي الإنجليزي، لكن هذا الفوز لم يشفع للإسبان الذين خرجوا من منافسة الاتحاد الأوروبي، ومرَّ على حسابه نادي باريس سان جرمان بفارق الأهداف، بعد تفوق الفريق الفرنسي بأربعة أهداف دون رد على نادي تيفتني الهولندي.

وفي مواجهةٍ أخرى، خاض الدولي الجزائري نذير بلحاج مباراةً مهمة مع فريقه بورستموث الإنجليزي أمام هيرنفين الهولندي في البطولة ذاتها وتفوق عليه بثلاثية نظيفة في مباراةٍ خاضها بلحاج كاملة.

يذكر أن مباريات هذا الأسبوع هي الأخيرة قبل إجازات أعياد الكريسماس في أوروبا والتي ستستمر نحو أسبوعين على أن تعود البطولات المحلية مرةً أخرى في الشهر المقبل.