EN
  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2009

انتقد مدرب مانشستر بشدة بينيتيز: فيرجسون أقوى رجل في إنجلترا

 بينيتيز حمل على فيرجسون بشدة

بينيتيز حمل على فيرجسون بشدة

وجه الإسباني رافاييل بينيتيز المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم انتقادًا عنيفًا إلى سير أليكس فيرجسون المدير الفني الاسكتلندي لفريق مانشستر يونايتد حامل لقب الدوري الإنجليزي، متهما إياه بأنه الوحيد الذي يمكنه انتقاد الحكام دون أن ينال أية عقوبة.

وجه الإسباني رافاييل بينيتيز المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم انتقادًا عنيفًا إلى سير أليكس فيرجسون المدير الفني الاسكتلندي لفريق مانشستر يونايتد حامل لقب الدوري الإنجليزي، متهما إياه بأنه الوحيد الذي يمكنه انتقاد الحكام دون أن ينال أية عقوبة.

وقال بينيتيز -الذي يتصدر فريقه جدول الدوري الإنجليزي في الموسم الجاري بفارق ثلاث نقاط أمام أقرب منافسيه- إن فيرجسون كان مخطئا في انتقاده لتوقيت المباريات، خاصة أن الجدول يمنح مانشستر يونايتد بالفعل أفضلية على باقي منافسيه في المسابقة، وذلك خلال النصف الثاني من البطولة.

وتعرض فيرجسون في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي للغرامة المالية والعقوبة بحرمانه من الاقتراب من خط الملعب وتوجيه لاعبيه؛ نظرا لانتقاده الحكم مايك دان، كما قال فيرجسون أيضا إن جدول توقيتات مباريات الدوري الإنجليزي يصب في مصلحة منافسيه.

وقال بينيتيز "عقدنا اجتماعا في مانشستر مع المدربين ومسؤولي اتحاد الكرة بشأن حملة (الاحترام).. وكنت واضحا للغاية؛ حيث قلت "تناسوا الحملة لأن السيد فيرجسون كان يقتل الحكام ويقتل السيد (مارتين) أتكينسون والسيد (كيث) هاكيت".

وردا على سؤال بشأن تصريحات فيرجسون بأن ليفربول سيشعر بالضغط لوجوده على قمة جدول المسابقة، قرأ بينيتيز قائمة بالأشياء التي تزعجه في تصرفات فيرجسون.

وقال بينيتيز "اندهشت مما قيل لكن ربما يكون (يونايتد) عصبيا لأننا على قمة جدول المسابقة.. لكنني أريد التحدث عن حقائق.. أريد أن أكون صريحا.. لا أريد أن أمارس اللعب بالعقول مبكرا، رغم أنهم (مانشستر يونايتد) يرغبون في ذلك".

وأضاف "جميع المدربين يريدون أن يعرفوا السبب في أن السيد فيرجسون هو الوحيد الذي يمكنه التحدث عن توقيت المباريات وعن الحكام ولا شيء يحدث.. نريد أن تعرفوا أنني أتحدث عن حقائق وليس عن انطباعي الشخصي، هناك أشياء يمكن أن يراها الجميع كل أسبوع".

وأوضح "هل يعانون من الضغوط؟ ربما لم يعتقدوا أننا سنكون على قمة جدول المسابقة في يناير/كانون الثاني، ولكننا على قمة الجدول وهم يعانون من العصبية.. لا أخبر المسؤولين بما يفعلوه، لكنني هنا منذ خمس سنوات وأعرف كيف تسير الأمور".

وقال بينيتيز "أعتقد أن الاستماع لشخص يتحدث عندما يواجه المشاكل مع الحكام أسبوعيا ويشكو الآن من توقيت المباريات ومن كل شيء أمر غير عادل.. يمكنكم أن تروا أسبوعيا كيف يمثلون (مانشستر يونايتد) ضغطا على الحكام أسبوعيا، نعرف ذلك وقد شاهدناه سابقا.. عانينا من طرد لاعبينا في استاد أولد ترافورد (معقل مانشستر يونايتدولم نرَ طرد أي من لاعبي الفريق المنافس، الطرد جزء من اللعبة، ولكن أن تشكو وأن تحصل على الأفضلية دائما يكون أمرًا غير عادل".

وأوضح بينيتيز "خلال حملة الاحترام، وهذه حقيقة أيضا وجه اتحاد الكرة اتهاما إلى السيد فيرجسون بالسلوك غير اللائق بعد تصريحاته عن أتكينسون وهاكيت.. ولم يعاقب فيرجسون، إنه المدرب الوحيد في الدوري الذي لا يمكن معاقبته على هذه الأمور.. فكيف تتحدث عن حملة الاحترام وتنتقد الحكام أسبوعيا".

وأضاف "وبعدها تحدث فيرجسون عن توقيت المباريات، قبل عامين كنا نبدأ العديد من المباريات في توقيت مبكر بأيام السبت، بينما يلعب مانشستر يونايتد في أيام الأحد ولم نقل أي شيء.. والآن يشكو فيرجسون من كل شيء ويقول عن الجميع يقفون ضد فريقه، ولكن الدور الثاني من المسابقة هذا الموسم سيشهد خوضهم جميع المباريات أمام فرق المراكز الأولى بجدول الدوري على ملعبهم (أولد ترافورد) وهي ميزة رائعة".

وأضاف "لكن في أعياد الميلاد (الكريسماس) لعب مانشستر يونايتد في الـ29 من ديسمبر/كانون الأول ولعبت جميع الفرق في الـ28 من الشهر نفسه، لعبنا أمام نيوكاسل في عقر داره بعد يومين فقط من مباراتنا أمام بولتون، ولعب مانشستر يونايتد بعد 40 ساعة إضافية وأيضا لم يشكُ".

وقال بينيتيز "إذا كان فيرجسون يرغب في الحديث عن توقيت المباريات فهناك بديلان منعا لمزيد من المشاكل.. أولهما أن (يطبق نفس نظام) الدوري الإسباني حيث تجرى قرعة الدور الأول وتكون معروفة للجميع، ويعرف كل فريق اليوم الذي سيلعب فيه، وفي النصف الثاني من الموسم يلعب في اليوم الآخر.. وبذلك لن يشكو السيد فيرجسون من توقيت المباريات ومن وجود حملة ضد مانشستر يونايتد.. أما البديل الثاني فهو أن ينظم السيد فيرجسون جدول توقيتات المباريات في مكتبه ويرسلها إلينا، وبالتالي سيعرف كل فريق توقيت مباراته ولن يشكو أحد، إنه أمر بسيط".

ويستطيع ليفربول توسيع الفارق الذي يتفوق به على أقرب منافسيه على صدارة البطولة عندما يلتقي ستوك سيتي اليوم السبت.

ويبلغ الفارق الذي يتفوق به ليفربول على مانشستر 7 نقاط، وتبقى لمانشستر مباراتان مؤجلتان، كما سيلتقي الفريق مع تشيلسي يوم الأحد على استاد "أولد ترافورد".