EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2009

أكد أن الحمر الفريق الأفضل في القارة العجوز بينيتث: الإنجليز لم يقدروا إنجازات ليفربول الأوروبية

بينيتث حزين لعدم تقدير إنجازات ليفربول أوروبيّا

بينيتث حزين لعدم تقدير إنجازات ليفربول أوروبيّا

أعرب الإسباني رافاييل بينيتث المدير الفني لليفربول الإنجليزي عن خيبة أمله؛ لشعوره بأن إنجازات فريقه في دوري أبطال أوروبا -خلال السنوات الخمس الأخيرة- غير معترف بها، ولم يتم تقديرها بالشكل الكافي من قبل الجماهير الإنجليزية.

أعرب الإسباني رافاييل بينيتث المدير الفني لليفربول الإنجليزي عن خيبة أمله؛ لشعوره بأن إنجازات فريقه في دوري أبطال أوروبا -خلال السنوات الخمس الأخيرة- غير معترف بها، ولم يتم تقديرها بالشكل الكافي من قبل الجماهير الإنجليزية.

وقال بينيتث -في حديثه لجريدة "ذا صن" الإنجليزية- "عندما أنظر فيما حققناه خلال دوري أبطال أوروبا منذ أن توليت مهمة تدريب ليفربول، أجد أننا وصلنا إلى النهائي مرتين فزنا خلالهما مرة باللقب، وتأهلنا مرة إلى دور الأربعة، كل هذا يعني إنجازات تضاف لرصيد لاعبي الفريق، وذكريات لا يمكن محوها من تاريخ النادي، وكذلك أموالا عادت بالربح على خزائن الإدارة".

وأضاف المدرب الإسباني "أصبحنا نملك المال الذي يساعدنا في الاحتفاظ باللاعبين، وعدم إعطاء الفرصة للأندية المنافسة للحصول على توقيعات نجوم الفريق، وبالتالي لم نعد نواجه صعوبات في الاستعداد لكل موسم في الوقت الذي أحدده بصفتي مديرا فنيا".

ونجح ليفربول في الحصول على لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الخامسة في تاريخه خلال موسم 2004/2005 الذي كان هو العام الأول للمدرب الإسباني الذي قاد الفريق مجددا للمباراة النهائية (2006-2007) قبل أن يخسر أمام ميلان بهدفين لهدف، ثم تأهل في النسخة الماضية لدور الأربعة، ولكنه خرج أمام تشيلسي الإنجليزي.

ولم ينجح بينيتث في تحقيق أي لقب في الدوري الإنجليزي مع ليفربول، حتى أن الموسم الحالي لم يستطع الاستمرار في صدارة الترتيب، متراجعا للمركز الثالث بعد مرور 28 جولة برصيد 58 نقطة بالتساوي مع تشيلسي الثاني، وبفارق سبع نقاط عن مانشستر يونايتد المتصدر.

وعلق على غياب فريقه عن لقب الدوري الإنجليزي قائلا "في مسابقة طويلة زمنيا دائما نكون في حاجة للعب بأداء متساو طوال موسم مدته تسعة أشهر، ورغم أنني فخور بكون ليفربول هو الفريق الأفضل على الصعيد الأوروبي لأن لاعبيه يمتلكون مقومات المنافسة في تلك المسابقة، ولكن ليس بالدرجة الكافية حتى الآن لنيل الدوري المحلي".

وأنهى حديثه بأن ليفربول مازال في حاجة لبعض التعديلات ليستطيع مواصلة المنافسة على الدوري الإنجليزي، إلا أن هذا لا يعني عدم منح الفريق واللاعبين ما يستحقونه من تقدير نظير نتائجهم في بطولة أوروبا.