EN
  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2011

البرازيل مرشح قوي لمونديال 2014 بيليه: ميسي الأفضل.. لكن مقارنته بعظماء الكرة صعبة

ميسي وبيليه

جدل بيليه وميسي مستمر

تواصلت حلقات الخلاف بين أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه والنجم الأرجنتيني الصاعد ليونيل ميسي، حيث رأى بيليه أن ميسي ما زال صغير السن ولم يشارك بوقت كاف لكي يتم مقارنته بعظماء اللعبة.

تواصلت حلقات الخلاف بين أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه والنجم الأرجنتيني الصاعد ليونيل ميسي، حيث رأى بيليه  أن ميسي ما زال صغير السن ولم يشارك بوقت كاف لكي يتم مقارنته بعظماء اللعبة.

جاء ذلك بعدما رد ميسى على تصريحات بيليه ساخرا: "يسعدني أن يرسل لي هذا الشريط لأرى ما قدمهفي إشارة إلى تصريحات بيليه، بأنه سيرسل شريطًا مصورًا إلى الشاب الأرجنتيني حتى أثير إعجابه.

وقال بيليه -في مجلة كيكر الألمانية اليوم الخميس-: من المؤكد أن ميسي الأفضل بالطبعولكنه في الوقت ذاته أشار إلى أن نجم برشلونة الإسباني لم يشارك بوقت كاف لكي تتم مقارنته بعظماء اللعبة.

وتابع أسطورة الكرة البرازيلية قائلا: "فقط انظر إلى الزمن الذي لعبه (فرانز) بيكنباور و(ميشيل) بلاتيني و(بوبي) تشارلتون أو جيرد مولر، عشر أو 15 سنة، هذه التجربة يجب أن يحاكيها النجوم الصغار أولا "قبل الحديث عن مقارنة مع أساطير كرة القدم".

على صعيد آخر، أكد بيليه أنه برغم المستوى دون المتوسط للمنتخب البرازيلي، فإن السامبا سيكون قويا بشكل كاف للتعايش مع اعتباره مرشحا للتتويج بلقب كأس العالم 2014 الذي تستضيفه البلاد.

التجربة يجب أن يحاكيها النجوم الصغار أولا قبل الحديث عن مقارنة مع أساطير كرة القدم

وأوضح أن المنتخب الألماني أيضا سيكون مرشحا للقب كأس العالم، إذا واصل الفريق الذي أذهل الجميع في مونديال 2010 بجنوب إفريقيا، التطور على الوتيرة نفسها.

وأشار بيليه إلى أن المنتخب البرازيلي تأثر بالتغييرات العديدة في المدربين خلال الأعوام القليلة الماضية.

وقال "لا يمكن تكوين فريق ناجح بهذه الطريقة، التغييرات الكثيرة في اللاعبين لم تساعد هي الأخرى".

وألمح "ولكن لا يوجد شك في أن المنتخب البرازيلي سيكون قويا للغاية في 2014 إذا دفع بأفضل ما لديه من لاعبين".

وشدد الأسطورة البرازيلي على أن منتخب بلاده افتقد إلى كاكا نجم ريال مدريد الإسباني بسبب الإصابة التي أبعدته عن الملاعب طويلا، مشيرا إلى أنه سيكون صعبا على نجم في حجم رونالدينيو أن يشارك على حساب النجوم الصاعدين من عينة نيمار وجانسو.