EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2011

بيليه يبرئ منيزيس من كارثة البرازيل في كوبا أمريكا

بيليه برأ مدرب البرازيل من كارثة بطولة كوبا أمريكا

بيليه برأ مدرب البرازيل من كارثة بطولة كوبا أمريكا

برأ "ملك" الكرة البرازيلية، النجم السابق بيليه، المدير الفني لراقصي السامبا مانو منيزيس من المسؤولية عن خروج منتخب البلاد من دور الثمانية لبطولة كوبا أمريكا لكرة القدم على يد باراجواي بضربات الترجيح، بعد أن أهدر لاعبوها أربع ضربات

برأ "ملك" الكرة البرازيلية، النجم السابق بيليه، المدير الفني لراقصي السامبا مانو منيزيس من المسؤولية عن خروج منتخب البلاد من دور الثمانية لبطولة كوبا أمريكا لكرة القدم على يد باراجواي بضربات الترجيح، بعد أن أهدر لاعبوها أربع ضربات.

وقال بيليه في تصريحات، يوم السبت، على هامش تعيينه رسميًا سفيرًا لحكومة ديلما روسيف لمونديال البرازيل 2014م: "لقد تعرضنا الآن لكارثة في كوبا أمريكا، ما تسبب في قلق الشعب البرازيلي. لكنني لا أعتقد أن للأمر علاقة بالمدرب، ربما كنا نحتاج إلى شيء من التدريب الزائد على ضربات الترجيح".

وأكد بيليه أن الفريق البرازيلي كان أفضل من باراجواي في تلك المباراة، مبديًا أسفه لأن لاعبي مانو منيزيس لم يتمكنوا من ترجمة سيطرتهم إلى أهداف: "البرازيل كان يمكنها الفوز بالمباراة في الوقت الأصلي، وحينها لم يكن سيحتاج إلى الذهاب لضربات الترجيح".

وذكر بيليه أن المنتخب البرازيلي الذي خاض مؤخرًا بطولة كوبا أمريكا هو "فريق شابوأكد أن منيزيس "قد دلل على قدرته" على صناعة فريق قادر على المنافسة من أجل تحقيق لقب كأس العالم للمرة السادسة في تاريخ البرازيل خلال المونديال المقبل.

وقال: "أعتقد أنه يتمتع بالقدرة على صنع فريق جيد لو كان لديه الوقت للاستعداد والتدريب".