EN
  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2010

زوجته تفكر في الإنجاب لرفع معنوياته بيكهام "المحطم" يستسلم للاكتئاب في شاطئ الكاريبي

يعيش الإنجليزي ديفيد بيكهام المعار إلى نادي ميلان الإيطالي أسوأ أيام حياته، فهو محطم جسديا بسبب الإصابة الخطيرة التي تعرض لها في وتر العرقوب، ومحطم نفسيا بعد تضاؤل حظوظه في التواجد ضمن قائمة منتخب إنجلترا خلال منافسات كأس العالم (جنوب إفريقيا 2010)، ولم تجد زوجته فيكتوريا وسيلة لإخراج شريك حياتها من الاكتئاب المسيطر عليه سوى مرافقته في رحلة على شاطئ الكاريبي جنوب شرق خليج المكسيك.

  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2010

زوجته تفكر في الإنجاب لرفع معنوياته بيكهام "المحطم" يستسلم للاكتئاب في شاطئ الكاريبي

يعيش الإنجليزي ديفيد بيكهام المعار إلى نادي ميلان الإيطالي أسوأ أيام حياته، فهو محطم جسديا بسبب الإصابة الخطيرة التي تعرض لها في وتر العرقوب، ومحطم نفسيا بعد تضاؤل حظوظه في التواجد ضمن قائمة منتخب إنجلترا خلال منافسات كأس العالم (جنوب إفريقيا 2010)، ولم تجد زوجته فيكتوريا وسيلة لإخراج شريك حياتها من الاكتئاب المسيطر عليه سوى مرافقته في رحلة على شاطئ الكاريبي جنوب شرق خليج المكسيك.

وأوضحت الصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية أن بيكهام غير قادر على رسم الابتسامة على وجهه بسبب الحالة النفسية التي يمر بها، فهو محبط بسبب سيره على العكازين طوال فترة تنزهه مع زوجته على الشاطئ.

ويبدوا أن الأوقات الرومانسية التي يقضيها نجم الكرة الإنجليزية مع فيكتوريا وسط سحر الطبيعة في الكاريبي ليست بالكافية لإخراجه من صدمة ضياع فرصة اللعب في المونديال المقبل، خاصة أنه أقنع مسؤولي ناديه لوس أنجليس جالاكسي الأمريكي بالانضمام لميلان، ليكون تحت نظر المدرب الإيطالي فابيو كابيللو.

كان بيكهام صاحب الـ34 عاما تعرض للإصابة قبل قليل من نهاية اللقاء الذي فاز فيه فريقه ميلان (1-0) على كييفو في الدوري الإيطالي، وجاءت الإصابة دون أي مضايقة من لاعبي الفريق المنافس عندما كان يستعد لتسديد الكرة، ليسقط أرضا على نحو مفاجئ، وأشار إلى مقاعد البدلاء طالبا الخروج من الملعب.

ويحتاج النجم الإنجليزي الذي أجرى عملية جراحية لثلاثة أشهر للبدء في ركل ولعب الكرة، وربما يحتاج لشهر إضافي من أجل الوصول إلى أفضل أداء وأقوى ركلات وقفزات، وقال نائب رئيس ميلان أدريان جالياني "أعتقد بأن بيكهام سيغيب عن الملاعب من خمسة إلى ستة أشهر".

وتفكر فيكتوريا في وسيلة جديدة للرفع من روح بيكهام المعنوية، بزيادة عدد أفراد أسرتهم بطفل جديد، متمنية أن تكون فتاة لأنها وزوجها يحلمان بالرزق بطفلة بعدما سبق لفيكتوريا ولادة أربعة أولاد، وستكون فيكتوريا مضطرة للتضحية بنظام الحمية في وجباتها حتى ترفع من وزنها لتكون قادرة على تحمل مراحل الحمل والولادة.