EN
  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2011

بيكنباور يصف الفساد في الفيفا بمأساة كرة القدم

أعرب فرانس بيكنباور -أسطورة كرة القدم الألمانية- عن اعتقاده بأن فضيحة الفساد المثارة حاليا في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تعد بمثابة "كارثة لكرة القدم".

وقال القيصر -اليوم في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية يوم الأحد- إنه لا يعرف ما يحدث داخل الفيفا في هذه الأيام التي تسبق انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي المقرر إجراؤها يوم الأربعاء المقبل: "لكن بشكل عام كل شيء سيّئ للغاية".

يذكر أن بيكنباور كان قد أعلن اعتزامه عدم ترشيح نفسه مجددا لعضوية اللجنة التنفيذية التابعة للفيفا.

وأعرب بيكنباور -صاحب الـ65 عاما- عن أمله في انتهاء التحقيقات الجارية حول الفساد في الفيفا بعد الانتخابات المقبلة، وأن تعود أحوال الاتحاد الدولي لطبيعتها مرة أخرى.

يشار إلى أن جلسة الاستماع الخاصة بلجنة الأخلاق بالفيفا بدأت اليوم، في ما يتعلق بتحقيقات الفساد التي تمس السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا ونائب رئيس الاتحاد الدولي جاك وارنر ومحمد بن همام رئيس الاتحاد الأسيوي للعبة والمرشح السابق للرئاسة.

ويتحتم على الثلاثي الخاضع للتحقيق الإجابة على أسئلة تتعلق باجتماع بن همام مع مسؤولي منطقة الكاريبي في اتحاد الكونكاكاف يومي 10 و11 من مايو/أيار الجاري في ترينيداد ضمن الحملة الانتخابية لبن همام.

وقد أعلن القطري بن همام، انسحابه من انتخابات رئاسة فيفا، موضحا إنه لن يسمح بتشويه الاسم الذي أحبه أكثر من ذلك، بسبب منافسة بين شخصين.

أعرب فرانس بيكنباور -أسطورة كرة القدم الألمانية- عن اعتقاده بأن فضيحة الفساد المثارة حاليا في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تعد بمثابة "كارثة لكرة القدم".

وقال القيصر -اليوم في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية يوم الأحد- إنه لا يعرف ما يحدث داخل الفيفا في هذه الأيام التي تسبق انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي المقرر إجراؤها يوم الأربعاء المقبل: "لكن بشكل عام كل شيء سيّئ للغاية".

يذكر أن بيكنباور كان قد أعلن اعتزامه عدم ترشيح نفسه مجددا لعضوية اللجنة التنفيذية التابعة للفيفا.

وأعرب بيكنباور -صاحب الـ65 عاما- عن أمله في انتهاء التحقيقات الجارية حول الفساد في الفيفا بعد الانتخابات المقبلة، وأن تعود أحوال الاتحاد الدولي لطبيعتها مرة أخرى.

يشار إلى أن جلسة الاستماع الخاصة بلجنة الأخلاق بالفيفا بدأت اليوم، في ما يتعلق بتحقيقات الفساد التي تمس السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا ونائب رئيس الاتحاد الدولي جاك وارنر ومحمد بن همام رئيس الاتحاد الأسيوي للعبة والمرشح السابق للرئاسة.

ويتحتم على الثلاثي الخاضع للتحقيق الإجابة على أسئلة تتعلق باجتماع بن همام مع مسؤولي منطقة الكاريبي في اتحاد الكونكاكاف يومي 10 و11 من مايو/أيار الجاري في ترينيداد ضمن الحملة الانتخابية لبن همام.

وقد أعلن القطري بن همام، انسحابه من انتخابات رئاسة فيفا، موضحا إنه لن يسمح بتشويه الاسم الذي أحبه أكثر من ذلك، بسبب منافسة بين شخصين.